الحمى النزفية تصل بغداد.. تسجيل وفاة و4 اصابات في العاصمة

يس عراق: بغداد

أعلن محافظ بغداد، محمد جابر العطا، يوم السبت، تسجيل حالة وفاة واحدة وأربع إصابات بمرض الحمى النزفية في العاصمة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقده المحافظ، عقب اجتماع استثنائي خاص بظهور المرض، حضره الوكيل الفني لوزارة الزراعة ميثاق عبد الحسين، وعدد من المسؤولين في دائرة البيطرة، وقائد شرطة محافظة بغداد، اللواء الركن ماجد الموسوي، ومدير عام صحة بغداد/الرصافة علاء كاظم المحمداوي، ومدير عام دائرة صحة بغداد/الكرخ، سعد كامل، وعدد من رؤساء الوحدات الإدارية.

وقال العطا، إن “جانب الرصافة شهد تسجيل إصابتين بالحمى النزفية، فيما سجل جانب الكرخ ثلاث حالات إصابة، من بينها حالة وفاة واحدة، الأمر الذي أشر أهمية التحرك العاجل للحماية من هذا المرض، لاسيما أن بعض الإصابات تماثلت للشفاء”، مبيناً أن “الاجتماع جاء لتدارك المرض، وهي حالات فردية لا يمكن ان ترتقي الى مستوى الوباء”.

ولفت إلى عدم وجود “منطقة في بغداد محددة تم تشخيص المرض بها، لكن محافظة بغداد ستتخذ عدة اجراءات وقائية لتحييده، من خلال متابعة المواشي في بعض المناطق”، موجها مديري الاقضية والنواحي بمتابعة المجازر العشوائية وغير المجازة، وبيع المواشي”.

ودعا العطا، إلى “تظافر الجهود لجميع الوزارات، تحديدا من الصحة، والزراعة، والبيئة، وبقية الجهات المتمثلة بالإعلام ودورهم التوعوي، والوحدات الادارية الأخرى”، مشددا على ضرورة “التعامل الصحيح مع المرض، من خلال استخدام الكفوف، واقتناء اللحوم من المجازر المجازة الخاضعة للرقابة الصحية”.

وبين المحافظ، أن “وزارة الزراعة لديها القدرة لتطويق حالات المرض، والسيطرة عليه، لا سيما وان محافظة بغداد سيكون لها إجراءات مشددة ورادعة بحق المخالفين، من قبل قيادتي عمليات وشرطة بغداد”.

من جانبه، أكد الوكيل الفني لوزارة الزراعة ميثاق عبد الحسين، “تعامل السلطة الصحية البيطرية، مع اي بؤرة تسجل مرض الحمى النزفية، من خلال رش الحيوانات وغلق المكان الذي تسجل به إصابة بشرية، إضافة إلى منع تداول وبيع اللحوم في هذه البؤرة، كذلك السيطرة على حركة الحيوانات في المنطقة المصابة الى الاماكن الاخرى”، لافتاً إلى أن “الإجراءات المتخذة من قبل وزارة الزراعة هي وقائية، تتمثل بانتقاء اللحوم من المجازر المجازة، والابتعاد عن شراء اللحوم من المناطق والمواقع غير المرخصة”.

وحذر عبد الحسن، خلال المؤتمر الصحفي، من “اقتناء اللحوم بعد الذبح مباشرة، كونها تحمل نسبة اعلى من الخطورة بالإصابة، كذلك التعامل مع الحيوانات الموجودة داخل المنازل”، مشددا على ضرورة “غسل اليدين، ولبس الكفوف كإجراء وقائي من الحمى، رغم أن كل الحالات المسجلة بمرض الحمى النزفية هي تحت السيطرة”.

يشار إلى أن محافظة ذي قار تسجل منذ أيام عدة إصابات بالحمى النزفية لتتصدر باقي المحافظات العراقية بهذا المرض.

واتخذت محافظات البلاد كافة، إجراءات وقائية وتدابير محكمة لمواجهة “الحمى النزفية”، ومحاولة منع ظهوره في عدد منها، وذلك رغم عدم معرفة كيفية مكافحته بشكل كامل.

يأتي ذلك في وقت كانت قد أعلنت فيه وزارة الزراعة العراقية، منذ نحو شهر، السيطرة على البؤر المسببة للإصابة بمرض “الحمى النزفية”، وذلك من خلال مكافحة حشرة (القراد) الوسيط الناقل للوباء من الحيوان إلى الإنسان، حسب قولها.