خبير اميركي لصحيفة لوموند الفرنسية: تنظيم داعش سيستمر في الوجود حتى وان سلبت منه كل أراضيه

متابعات: يس عراق

قال الخبير في الشؤون العراقية وشؤون الخليج مايكل نايتس إن تنظيم داعش سيستمر في الوجود حتى وان سلبت منه كل أراضيه.

ونشرت صحيفة لوموند مقابلة مع نايتس مفادها ، أنه على الرغم من الهزائم المتتالية  فإن داعش يحافظ على القدرة على إلحاق الضرر.

وفي رده على سؤال حول هزيمة داعش في سوريا هل تعني نهاية التنظيم؟ اجاب نايتس أن التنظيم موجود قبل السيطرة على الأراضي وسيستمر في الوجود بعد خسارته.”نحن نفهم بالضبط ما يحدث عندما يفقد داعش أراضيه. قمنا بتحليل جميع المناطق في سوريا والعراق حيث تم القضاء على داعش. في بعض المناطق العراقية المحررة ، وجدنا أن المنظمة تحولت فوراً إلى استراتيجية تمرد”.

واضاف الخبير الاميركي أن داعش يستخدم نفس الاستراتيجية بين عامي 2011 و 2014 ، حيث يستهدف ويقتل قادة السنة المحليين ويقاتل قوات الأمن ، مما يتيح له السيطرة الفعالة على المناطق الريفية ، بما في ذلك في الليل. في الوقت الذي اختفت فيه خلافة “اليوم” في المدن ، لا تزال خلافة “الليل” في الريف قائمة.

ولفت نايتس الى أن استراتيجية داعش تتمثل البقاء في الصحراء والمناطق الريفية لقتل أكبر عدد ممكن من القادة السنة المحليين ، التكتيكات التي جعلت نجاح المنظمة بين عامي 2011 و 2014. “يستند هذا التكتيك على مبادئ التحليل الدروس المستفادة من قبل داعش في عام 2009 ثم تم تعقب المنظمة من قبل القوات السنية الداعمة للجيش الأمريكي.