الخزعلي يهدد والفتح يعلن جاهزيته: لن نسكت إذا تعرضت المرجعية لأي تهديد

هدد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، اليوم الاربعاء، بعدم السكوت في حال تعرضت المرجعية العليا بمدينة النجف لأي تهديد.
وكتب الخزعلي في تغريدة له بمنصة تويتر، إثر الأحداث التي شهدتها النجف اليوم من حرق لجدار القنصلية الإيرانية بالمحافظة واطلاق تحذيرات بشأن وجود تهديد أمني للمرجع اية الله السيستاني: انه” ‏كل من يعتقد انه يمكن ان يمس شي من سماحة السيد السيستاني فهو واهم اشد الوهم. ابناء المرجعية من انتصر على اكبر قوة ظلامية موجودون بالميدان وجاهزون (وإلي يجي هله بيه)”.

وفي الشأن ذاته قال القيادي والمتحدث بأسم تحالف الفتح النائب احمد الاسدي، ان” ان ارواحنا واجسادنا فداء لمرجعيتنا الدينية”.
وذكر الاسدي في تغريدة له بموقعه على تويتر: ‏نعلن ان ارواحنا وأجسادنا فداء لمرجعيتنا الدينية ونعلن اننا على استعداد للذهاب فوراً لنكون سوراً يدافع عن حصننا وقائدنا ومرجعنا المفدى السيد علي السيستاني وجميع مراجعنا العظام خوفاً من استغلال الأحداث من قبل المندسين
‏المرجعية خط احمر .
‏كلنا فداء للوطن والمرجعية الدينية


وكان محافظ النجف لؤي الياسري اعلن حظر للتجوال بالمحافظة اثر احراق جدار القنصلية الايرانية بالمدينة من قبل متظاهرين غاضبين”.