الخطة الصيفية للزراعة في العراق على وشك “عبور الأزمة”.. خطر المياه مقتصر على محافظة واحدة فقط

يس عراق: بغداد

استبعدت وزارة الزراعة العراقية، يوم الثلاثاء، أن يؤثر شح المياه على زراعة المحاصيل الصيفية في البلاد باستثناء محافظة ديالى، مشيرة إلى إعداد خطة زراعية خلال الصيف الحالي تشمل مساحات بحدود مليونين و300 الف دونم.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف، إن “ما يدور الآن من شح للمياه هي حقيقة واقعة، ولكن هناك اجراءات من وزارة الموارد المائية تقوم بإطلاق دفعات من المياه المخزونة”، مبيناً أن “الوضع مسيطر عليه وأن هناك خطة زراعية صيفية موضوعة بالتنسيق مع الموارد المائية”.

 

وأضاف النايف، أنه “لا يوجد ضرر على المحاصيل الزراعية الصيفية، ما عدا محافظة ديالى”، مشيراً إلى “تناقص المياه في سد حمرين نتيجة قلة ايرادات المياه الايرانية على رافدي دربندخان والزاب الصغير”.

 

وأوضح أن “قلة هذه الايرادات المائية تسببت بعدم منح خطة زراعية هذا العام لمحافظة ديالى، باستثناء سقي البساتين فيها”.

 

وأشار إلى أن “الخطة الزراعية لهذا العام هي بحدود مليونين و300 الف دونم، منها مليون و861 ألف دونم تم تأمينها بالكامل من قبل وزارة الموارد المائية، أما الاراضي المتبقية والبالغة اقل من 500 دونم فقد تم تامينها من مياه الابار الارتوازية”.

 

وتشهد مياه نهري دجلة والفرات إنخفاضاً كبيراً في مياهها نتيجة انخفاض واردات المياه من دولة المنبع تركيا، إضافة الى قلة الايرادات المائية من الروافد التي تاتي من ايران.

 

إلا أن وزارة الموارد المائية العراقية قالت في بيان لها امس الاثنين، إن مناسيب المياه في النهرين عادت الى وضعها الطبيعي، وستزداد تدريجياً في الايام القادمة لتأمين مستلزمات الزراعة الصيفية وفق الخطة المتفق عليها مع وزارة الزراعة.