الخوف من قضايا التزوير ام من اجل عائلته؟.. استقالة مفاجئة لعبد الخالق مسعود

بغداد: يس عراق

اكدت مصادر رياضية، استقالة رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود من رئاسة الاتحاد غدا الخميس 5 سبتمبر / أيلول 2019، بعد مباراة العراق والبحرين في مستهل مشوارهما بالتصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

استقال من اجل عائلته!

وبحسب ما ذكرت المصادر لـ”يس عراق”، فإن رئيس الاتحاد أعلن لمقربين منه أن سيستقيل فور نهاية المباراة معللا قراره لظروف خاصة ومن أجل التفرغ لعائلته.

لكن التقارير تحدثت عن أن الاستقالة تتعلق بالشكوى الأخيرة ضد مدير العلاقات باتحاد الكرة العراقي وليد طبرة والتخوف من توريط رئيس الاتحاد فيها.

ووفق مصدر رياضي، فقد أكد أن اتفاقاً داخلياً في اتحاد الكرة بأن يتولى رئيس لجنة المسابقات علي جبار رئاسة الاتحاد مؤقتا لحين انتهاء وحسم الأمر في محكمة الكأس.

إذ كشفت مصادر في وقت سابق أن محكمة الرصافة أصدرت أمراً بضبط مدير وليد طبرة على خلفية تهم التلاعب والتزوير بقضية منع ترشيح الكابتن عدنان درجال على منصب رئيس الاتحاد التي فاز فيها عبد الخالق مسعود في آذار/ مارس 2018.

الاتحاد يدافع عن رئيسه

من جانبه قال عضو اتحاد الكرة يحيى كريم، إن “استقالة مسعود جاءت لكي لا يزج بعض العاملين في اتحاد الكرة بـ”السجن” ، وهذا نبل منه لانه فضل سمعة الاخرين على مصلحته الشخصية”.

واضاف قائلاً “سنحاول ثني الرئيس عن استقالته بكل قوة لانه شخصية مثالية خدم الكرة العراقية كثيرا”.

والملا عبد الخالق مسعود هو رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، شغل منصب الأمين المالي للاتحاد عندما كان حسين سعيد رئيسا للاتحاد للفترة من عام 2004 إلى 2011، نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم السابق ناجح حمود للفترة منذ عام 2011 حتى عام 2014 ثم تمكن في أيار 2014 من التفوق عليه في انتخابات اتحاد كرة القدم والحصول على منصب الرئيس، كما شغل سابقا منصب نائب رئيس نادي أربيل.