الداخلية تعلق على تأثر ذوي الدخل المحدود والفقراء بالحظر الوقائي:ما باليد حيلة!

متابعة يس عراق:

قالت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الجمعة، ان حظر التجوال الوقائي للحد من انتشار فايروس كورونا هو اجراء عالمي، مشيرة الى الفئات المستثناة منه هي المعنية بمكافحة الوباء بشكل عام.

وقال مدير اعلام الوزارة اللواء سعد معن، في تصريحات تابعتها “يس عراق”، ان “حظر التجوال كان قرار خلية الازمة وهو قرار عالمي، فائدته قطع سلسلة انتشار الفيروس وبالتالي السيطرة عليه”، مشيراً الى ان القوات الامنية “تسمح للمواطنين بالتبضع قدر الحاجة اليومية لهم، من المحلات او الأسواق القريبة من بيوتهم على ان لا يكون هناك تجمعات يمكن ان تؤدي الى انتقال العدوى”.

وبشأن الاستثناءات قال معن ان “هناك فئات مشمولة باستثناء حظر التجوال وهي الفئات ذات العلاقة المباشرة بمكافحة مرض فيروس كورونا وفي مقدمتها الكوادر الطبية والصحية والقوات الأمنية، وايضاً الملاكات الإعلامية والمصارف والجهات القضائية”، مبيناً ان “منظمة الصحة العالمية شريك أساسي في خلية الازمة ورافقتها منذ اليوم الأول لاكتشاف إصابات في الصين، حيث اشادت بشفافية الحكومة العراقية والإجراءات السريعة والعملية والميدانية”.

وعن ذوي الدخل المحدود واليومي ذكر ان “هناك أشياء مهمة في الحياة ولعل أهمها كسب الرزق اليومي والقوت اليومي، لكن الأهم من هذا كله هو حياتك، بالتالي قد تكون إجراءات حظر التجوال قد أدت الى قطع كسب الارزاق اليومية لبعض الفئات “، مضيفاً بالقول “نعتذرعن ذلك ولكن ما باليد حيلة يجب علينا ان نحافظ على حياتكم وحياة عوائلكم”.

وختم المتحدث، “هناك إجراءات اتخذت سواء إجراءات حكومية او إجراءات مجتمعية، الإجراءات الحكومية في عملية توفير الحصة التموينية. وبعض الأمور التي من الممكن ان تخفف من وطأة عدم وجود القوت اليومي”.