الدايني يطالب الحزب الإسلامي بالكشف عن المستشار الذي كان يزود طهران بالمعلومات من مكتب الجبوري

يس عراق-بغداد

طالب النائب السابق محمد الدايني قادة الحزب الإسلامي بتنظيف أنفسهم من ملوثات “الذيول”، مذكرا إياهم أن السعي للجنة لا يكون عبر طهران، على حد قوله.

وطلب الدايني من قادة الحزب في تغريدة له عبر موقع تويتر الكشف عن اسم المستشار الذي كان يعمل في مكتب رئيس البرلمان السابق سليم الجبوري، والذي أشارت وثائق “نيويورك تايمز” إلى تعاونه مع السلطات الإيرانية، في تزويدهم بمعلومات دقيقة عن تحركات الجبوري وعلاقاته بالأميركيين.

وكانت وثائق “نيويورك تايمز” قد كشفت عن علاقات واسعة وعميقة تربط معظم أفراد الطبقة السياسية الحالية بالحكومة الإيرانية وأذرعها العسكرية والمخابراتية، وعلى أعلى المستويات في الحكومة ومجلس النواب.