الدراما العراقية مع نهاية رمضان : محتوى سيء .. مسلسلات مسروقة ..

يس عراق : متابعة :

لم يتفاجيء المشاهد العراقي من سوء الانتاج الدرامي في العراق حيث مضى على هذه الحكاية في الاعمال العراقية نحو اكثر من عقد , لكن المشاهد العراقي يتقدمهم مجموعة النقاد و المتذوقين تفاجئوا من النصوص الضعيفة وإلاخراج الذي يفتقر الى المهنية ما عكس حالة الصدمة و الحزن وحتى القرف من انتاج درامي سيء خصوصا القنوات التي كان يعتد بتقديمها محتوى راق في مقدمتها الشرقية والسومرية وحتى تجربة ام بي سي عراق مع قاسم الملاك و جمال عبد جاسم كانت مكررة وهزيلة و تفتقر للواقع و امتازت بالسطحية .

حامد سرق الافو .. :

اثارت كاتبة رواية “عناكب الآفو” لمياء رشيد الجدل بعدما اتهمت السيناريست حامد المالكي بسرقة“اضطرني اقتباس فكرة رواية (عناكب الآفو) المشتركة بيني وبين الروائي محمد محسن محمد وتحويرها الى مسلسل الفندق الى ملاحقة الفساد الذي (يكتب عن الفساد) عن طريق توكيل محامٍ في هولندا والعراق وإقامة دعوى على الشرقية وعلى كاتب مسلسل الفندق حامد المالكي الذي “اهدت نسخة من الرواية له ”

تضيف لمياء انها “فوجئت منذ اول حلقة في المسلسل ان الفندق فيه شبه من الآفو، وهو عبارة عن مختصر لمركز او ملجأ مؤقت لإيواء اللاجئين، بيوت فندقية سياحية تستأجرها الحكومة من مالكيها الأغنياء ليسكنها من هربوا من واقع اوطانهم لاسباب سياسية دينية اجتماعية قومية إنسانية، سكانه لاجئين عناكب بنوا احلامهم من خيوط الامل وعاشوا يأسا فرضته عليهم الحياة في الآفو” .

ملل الملاك :

وعلى الرغم من أن الكثير من العراقيين كانوا سعداء لمشاهدة إنتاجهم المحلي على شاشات التلفزيون، إلا أن آخرين انتقدوا بشدة المحتوى المثير للجدل في الحلقات ناهيك عن تبني فضائية “أم بي سي عراق” لمسلسل “العرضحالجي” وهو من بطولة الممثل العراقي قاسم المّلاك، ما وصفه مشاهدون بالمُملّ ويحتوي أحداثاً لا علاقة لها بالحياة الشعبية في بغداد.
المدون العراقي  “حسين تقريباً”، فقال “للأسف الكاتب العراقي بالمسلسلات ما يتعب نفسه من يريد يجسد شخصية، يعني يقدم لنا شخصية مضروبة ومشوهة متعرف شنو سالفتها.. لهجتها وتصرفاتها هجينة.. وفوگاها محتوى متروس تنمّر وعنصرية”.

أما الرسام رياض جميل السراي فقال، إن “المسلسل ممل والمقالب نفسها.. المسلسل لازم يبدي هيچ: تسوق بايسكل وتدعم واحد يبيع سميط”، مخاطبًا الملاك بالقول: “دورك هو نفسه ما تغير من 10 سنوات، الفگر الي دائما يوگع بمشاكل ويلعب دور الناصح”.