الدفاع عن حرية الصحافة تصدر بيانًا بشأن “قرارات مريبة” لرفع استثناء حظر التجوال عن مؤسسة دون أخرى!

يس عراق: بغداد

ابدت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة، استغرابها، من اشراك هيئة الاعلام والاتصالات واتحاد الاذاعات الاسلامية، في قرارات خلية الازمة حول استثنائات الصحفيين والاعلاميين من قرار حظر التجوال.

وقالت الجمعية في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إن “أصدرأ

خلية الازمة قررت الاستعانة بهيئة الاعلام والاتصالات ونقابة الصحفيين واتحاد الاذاعات الاسلامية من اجل تحديد استثناء الصحفيين والاعلاميين والعاملين في وسائل الاعلام”.

واضافت ان “هذه الخطوة تعد مخالفة قانونية صريحة، اذ ان هيئة الاعلام والاتصالات التي وضعتها خلية الازمة في قلب اجراءاتها متهمة بتقويض حرية العمل الصحفي في العراق، وتنفيذها ارادات سياسية محددة، وهذا لا ينسجم مع القرار الوطني لمواجهة الوباء”.

وأكدت: “كما ان زج اتحاد الاذاعات الاسلامية في قرار تحديد الاستثناءات هو الاخر يمثل توجها سياسيا واضحا، يهدف الى تحديد حركة وسائل الاعلام المستقلة او تلك التي لا تنسجم مع التوجهات السياسية التي تتبناها الهيئة او الاتحاد”.

واعربت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق عن “قلقها من هذا الاجراء، وتعد اي منع لوصول الصحفيين الى مواقع عملهم او مواقع التغطية انتهاكا لحرية العمل الصحفي المكفولة دستوريا، وتجاوزا للصلاحيات والمهام الموكلة للخلية والهيئة”.

ودعت الجمعية “الخلية الى مراجعة قرارها، وتسيير الامور بشكل مهني خارج الاطار والارادات السياسية، لا سيما وان العديد من وسائل الاعلام تقوم بدور تثقيفي صحي كبير واي تحديد لعملها يشكل ضربة للجهود المجتمعية المواجهة لوباء كورونا في العراق”.