الدولار الأمريكي يتراجع أمام العملات الرئيسية

تراجع الدولار الأمريكي أمام سلة من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، مع التركيز على تطورات التحفيز.

ويأتي هبوط الدولار مع توقعات المزيد من التحفيز المالي في الولايات المتحدة، لمواجهة أضرار كورونا، بعد تعهد الرئيس المنتخب جو بايدن أنه سيعلن خطة تحفيز يوم الخميس المقبل.

فيما تعرضت العملة الأمريكية للضغط مع ارتفاع قوي للجنيه الإسترليني بعد تصريحات محافظ بنك إنجلترا “أندرو بيلي” بأن هناك الكثير من المشكلات المتعلقة بخفض معدل الفائدة أدنى الصفر.

وأظهرت بيانات اقتصادية، تراجع فرص العمل المتاحة في الولايات المتحدة خلال نوفمبر/تشرين الثاني، لكن بأقل من التوقعات.

وبحلول الساعة 6:00 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجع الدولار أمام اليورو بنحو 0.2 بالمائة ليصل إلى مستوى 1.2177 دولار، كما هبط بنسبة مماثلة مقابل الين الياباني عند 104.08 ين.

كما انخفضت العملة الأمريكية أمام الجنيه الإسترليني بنحو 0.8 بالمائة إلى 1.3623 دولار، كما تراجعت أمام الفرنك السويسري بنسبة 0.1 بالمائة لتصل إلى 0.8890 فرنك.

وخلال نفس الفترة، انخفض مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنحو 0.2 بالمائة إلى 90.27.