الدولار يرتفع وسط مخاوف من قرع طبول الحرب التجارية

يس عراق: متابعة

ارتفع الدولار مقابل معظم العملات أمس، وسط مخاوف من قرع طبول حرب تجارية بين الولايات المتحدة والصين، بسبب فيروس كورونا هذه المرة.

وبحسب “رويترز”، حمل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ومايك بومبيو وزير خارجيته مسؤولية الجائحة للصين، المعتقد أنها منشأ تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي أحدث التعاملات، نزل اليورو 0.4 في المائة إلى 1.0932 دولار، وفقد الجنيه الاسترليني 0.4 في المائة ليسجل 1.2442 دولار.

وارتفع الدولار أمام العملات الاسكندنافية المنكشفة على مخاطر التجارة العالمية، ونزلت الكرونة السويدية 0.6 في المائة إلى 9.8995 مقابل الدولار وفقدت الكرونة النرويجية 0.8 لتسجل 10.3975 للدولار.

لكن أكبر حركة في أسواق العملة كانت لليوان الصيني الذي انخفض لأقل مستوى في ستة أسابيع عند 7.1555 مقابل الدولار في الأسواق الخارجية ثم استقر في أحدت سعر له عند 7.1380.

وكانت العملة اليابانية، وهي الملاذ الأمن الأهم، العملة الوحيدة الرئيسة التي ارتفعت أمام الدولار وسجلت زيادة 0.2 في المائة إلى 106.71 ين للدولار.

إلى ذلك، استقرت أسعار الذهب أمس، حيث وازنت قوة الدولار الأمريكي أثر الدعم الناتج عن تنامي التوترات بين الولايات المتحدة والصين فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا.

وبحلول الساعة 06:01 بتوقيت جرينتش، كان السعر الفوري للذهب مستقرا عند 1699.49 دولار للأوقية “الأونصة”، بعد أن صعد أكثر من 1 في المائة الجمعة الماضي عقب تهديد الرئيس دونالد ترمب بفرض رسوم على الصين. وزادت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.4 في المائة لتسجل 1707.90 دولار للأوقية.

وقال مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي أمس الأول “إن هناك قدرا كبيرا من الأدلة على أن الفيروس نشأ في مختبر صيني”، لكنه لم يشكك في استنتاج أجهزة المخابرات الأمريكية أنه ليس من صنع الإنسان.

جاءت تصريحاته بعد قول ترمب الجمعة “إن فرض رسوم على الصين أحد الخيارات بلا ريب”، إذ ينظر في سبل الرد على انتشار الفيروس.

وقال أفتار ساندو، مدير السلع الأولية في “فيليب فيوتشرز”، “ثمة خوف من أن حرب التجارة قد تشتعل ومثل هذه التطورات تكون جيدة للذهب، هذه التصريحات من المسؤولين تشير جميعها إلى جولة جديدة من الخصومة فيما يتعلق بالتجارة مع الصين”.

وارتفع البلاديوم 0.9 في المائة مسجلا 1915.99 دولار للأوقية، في حين نزل البلاتين 0.4 في المائة إلى 757.30 دولار وانخفضت الفضة 0.5 في المائة إلى 14.86 دولار للأوقية.