الدولار يعاود الارتفاع: 70% من الحوالات الخارجية تضغط على دولار السوق.. والمركزي منشغل بمعالجة “النقدية”

بغداد اليوم-بغداد

عاود سعر صرف الدولار للارتفاع في الاسواق المحلية وسط استمرار عجز البنك المركزي عن ضبط ايقاع سعر الصرف، حيث ان البنك المركزي يعمد لضخ المبيعات النقدية فقط في الوقت الذي تتلخص المشكلة بالحوالات الخارجية.

واقترب سعر الدولار في الصيرفات والبورصات العراقية اليوم الاثنين من الـ159 الف دينار لكل 100 دولار.

وكانت مبيعات البنك المركزي من الدولار خلال اليوم الاثنين بواقع 45.1 مليون دولار فقط، وهي اقل بنسبة 78% عما كان يبيعه بالمعدل والتي بلغت اكثر من 200 مليون دولار يوميا خلال الاشهر الماضية.

وتفوقت مبيعات البنك المركزي النقدية على مبيعات الحوالات الخارجية لغرض الاستيراد وهو امر تكرر منذ بدء الازمة في تشرين الثاني الماضي، بالرغم من كونه امرا غير مسبوق وطالما كانت المبيعات للحوالات الخارجية اكبر بـ200% من المبيعات النقدية.

وبلغت مبيعات الحوالات الخارجية اليوم الاثنين 15.3 مليون دولار فقط، فيما كانت المبيعات النقدية للسوق 29.8 مليون دولار.

 

ويرى مختصون ان سبب ارتفاع اسعار الدولار هو ذهاب التجار المستوردين فضلا عن تجار “الاستيراد الوهمي”، لشراء الدولار من السوق وتحويله الى الخارج، بدلا من الاقبال على البنك المركزي لشراء الدولار وتحويله عبر الاعتمادات المستندية.

ويتضح من الارقام ان اكثر من 70% من عمليات شراء الدولار وتحويله الى الخارج كحوالات أصبح يتم عبر السوق، حيث ان طلب التحويل الخارجي لغرض الاستيراد 70% منه يعتمد على شراء الدولار من الاسواق المحلية والبورصات مايؤدي لارتفاع اسعار الدولار في السوق.