الدولار يهبط مع تقويض تفاؤل اللقاح للطلب على الملاذات الآمنة

يس عراق – بغداد

تراجع الدولار في آسيا اليوم إذ قوضت مؤشرات على إحراز تقدم في مكافحة جائحة كوفيد-19 الطلب على الأصول الآمنة، بينما يواجه الجنيه الإسترليني حالة ترقب قلقة قبيل اجتماع زعماء يسعون لإنقاذ اتفاق تجاري لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وفقا لـ”رويترز”.
وانخفضت العملة الأمريكية مقابل معظم العملات المناظرة الرئيسية إذ بدأت بريطانيا حملة تحصين واسعة النطاق من فيروس كورونا وتقترب الولايات المتحدة من تقديم المزيد من التحفيز المالي. وانخفض الدولار الأمريكي نحو 0.4 في المائة مقابل الدولار الأسترالي شديد التأثر بالمخاطرة وانخفض لأدنى مستوى في عامين ونصف العام مقابل اليوان.
واستقر الإسترليني فوق مستويات متدنية سجلها في الآونة الأخيرة قبل عشاء مقرر اليوم بين رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير ليين في بروكسل والذي يُعتبر محاولة أخيرة لإبرام اتفاق تجاري لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
ومقابل سلة من العملات، تراجع الدولار 0.1 في المائة إلى 90.816، ليفصله ما يقل عن نصف في المائة فوق أدنى مستوى في عامين ونصف العام الذي بلغه يوم الجمعة.
وهبط الدولار نحو 0.2 في المائة مقابل اليورو إلى 1.2126 دولار ويتجه صوب تسجيل خسارة سنوية بأكثر من 7.5 في المائة مقابل العملة الأوروبية الموحدة، وهي الأكبر منذ 2017.
وتراجع الدولار إلى 6.4975 ين في التعاملات الخارجية و6.5229 في التعاملات الداخلية، مما يضع اليوان عند ارتفاع بأكثر من عشرة في المائة من مستويات متدنية سجلها في مايو، بدعم من انخفاض الدولار ودخول تدفقات منتظمة على الأسهم والسندات الصينية.
واستقر الإسترليني، الذي مُني بخسائر كبيرة في ظل تأزم المفاوضات التجارية، مقابل الدولار المتراجع لكنه يظل في حالة من القلق مع الاقتراب من اجتماع الزعيمين.
ولم يطرأ تغير يُذكر على الين الياباني عند 104.14 للدولار، لكن جيه.بي مورجان يتوقع أنها مسألة وقت قبل أن يكسر المستوى النفسي الرئيسي عند 100 في ظل إبقاء مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي (البنك المركزي) على أوضاع نقدية بالغة التيسير.