الدولة تخسر اكثر من 11 مليار دينار يوميًا بالبنزين.. وارباك الوقود ليس بعيدًا عن ارتفاع الاسعار عالميًا

يس عراق: بغداد

أكدت وزارة النفط، أن العراق يستهلك 28 مليون لتر من البنزين يوميا، وهو رقم يفوق انتاج العراق من البنزين بنسبة 46%، حيث يتم تعويض  المتبقي من الاستيراد بالتزامن مع ارتفاع اسعار الوقود عالميًا.

 

مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية حسين طالب، قال في تصريحات تابعتها “يس عراق”  إن “الكميات من البنزين في جميع المحافظات تعطى وفق الحاجة التوزيعية، وأن البلاد تستهلك يومياً 28 مليون لتر من البنزين ولا توجد أي أزمة”.

وأشار إلى أن “سعر البنزين هو 450 ديناراً وهو متوفر في المحطات الحكومية والأهلية”، مشدداً على أن “الشركة ملزمة بتوفير الخدمة للموازنة من خلال المحطات الحكومية والأهلية”.

وأضاف طالب، أن “من يطالب بأن تعمل المحطات 24 ساعة من دون مراقبة له غايات أخرى”.

 

وينتج العراق في الوقت الحالي اكثر من 15 مليون لتر من البنزين يوميا، وهو مايمثل 53% فقط من حاجته الاستهلاكية اليومية، فيما يستورد اكثر من 10 ملايين لتر يوميًا.

 

وبلغ سعر لتر البنزين عالميًا في الفترة الاخيرة 1.20 دولار اميركي، مايقارب 1776 دينار عراقي، فيما تبيعه الدولة بـ450 دينار عراقي للتر، وهذا يعني ان العراق يستورد كميات من البنزين المحسن يوميًا بـ12 مليون دولار اي اكثر من 17.76 مليار دينار، فيما يتم بيعه بـ650 دينارًا للتر الواحد، مايعني ان الدولة تخسر 1126 دينارا في كل لتر، او اكثر من 11 مليار دينار يوميًا.

ارتفاع اسعار الوقود عالميًا وارتفاع خسارة النفط يوميًا فيما يتعلق بالبنزين المحسن، يطرح تساؤلات عما اذا كان هذا السبب وراء الارباك الذي بدأت تشهده عدد من المحافظات ليتم مؤخرا رفع اسعار البنزين ببعض الطرق الخارجية لمحافظة الموصل خوفا من التهريب الذي يطال البنزين إلى المحافظات الشمالية الاخرى التي تشهد ارتفاع اسعار البنزين لاكثر من 700 دينارا للتر الواحد.