الديمقراطي يوقع رسميا اتفاقا مع التغيير ويترك الباب مفتوحا لمن يرغب بالانضمام

اربيل: يس عراق

دعا عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكردستاني روز نوري شاويس ،الاثنين، الاطراف والجهات السياسية في اقليم كردستان الى الانضمام للاتفاق السياسي الذي تم ابرامه مع حركة التغيير.

وقال شاويس في مؤتمر صحفي عقده مع القيادي في التغيير جلال جوهر عقب توقيع الاتفاق بين الجانبين في اربيل انه “نأمل ان يكون هذا الاتفاق اساس للوحدة، وتنمية العملية السياسية في كردستان خاصة في تشكيل الحكومة الجديدة للإقليم ومعالجة الخلافات والمشاكل بين الاطراف السياسية”.

واوضح ان هذا الاتفاق لا يعني انه يقتصر على الديمقراطي الكردستاني وحركة التغيير”، مردفا بالقول ان “الباب مفتوح أمام الاطراف والجهات السياسية كافة للانضمام اليها”.

من جهته قال جوهر خلال المؤتمر ان “هذه المرحلة الصعبة التي شهدتها كردستان والمليئة بالمشاكل والمحن يجب ان نجتازها سوية”.

ونوه الى ان “في اقليم كردستان والعراق والمنطقة بأسرها هناك تجارب سيئة مع الاتفاقات التي تُبرم اذ لم يتم تنفيذها بالشكل المطلوب”، مردفا بالقول “نأمل ان تكون هذه الاتفاقية اساس لترسيخ الطمأنينة والاستقرار بين جميع الاطراف السياسية في كردستان”.

ودعا جوهر كل من اعضاء كتلة التغيير، والديمقراطي الكردستاني الى الالتزام بما تضمنه الاتفاق.

ووقع الحزب الديمقراطي الكردستاني، وحركة التغيير يوم الاثنين الاتفاق السياسي المبرم بينهما في اربيل عاصمة اقليم كردستان.

ويتألف الاتفاق من 30 نقطة 18 منها تتعلق بإقليم كردستان، والباقي تتعلق بالعلاقات بين أربيل وبغداد.

وصادق المجلس الوطني لحركة التغيير ليل الاحد، على الاتفاق المبرم مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني بشأن المشاركة في التشكيلة الجديدة لحكومة اقليم كردستان.