الدين العالمي يبلغ مستويات كبيرة.. ارتفاع بـ24 تريليون دولار اواخر العام الماضي

يس عراق: متابعة

كشف معهد التمويل الدولي، يوم الجمعة، عن ارتفاع الديون الحكومية وغير الحكومية إلى مستوى قياسي أواخر العام الماضي بسبب زيادة الإنفاق لمكافحة وباء كورونا.

وذكر المعهد في تقرير أوردته وسائل إعلام غربية، أن الدين العالمي للحكومات والمؤسسات غير الربحية والقطاع المالي والأسر الثرية ارتفع بمقدار 24 تريليون دولار ليصل إلى نحو 281 تريليون دولار نهاية العام الماضي مسجلاً مستوى قياسياً جديداً، مقارنة مع العام 2019.

وبين أن الدين العالمي أصبح يمثل 355% من الناتج المحلي الإجمالي في العالم بزيادة 35% عن عام 2019، مشيراً إلى أنه خلال الأزمة المالية العالمية، ارتفعت نسبة الدين العالمي إلى الناتج المحلي بنحو 10% في 2008، و15% في 2009، مما يعني أن الدين قفز خلال وباء كورونا أكثر من الأزمة المالية.

وأوضح المعهد أن الدين الحكومي ارتفعت نسبته إلى 105% من الناتج المحلي الإجمالي في 2020، من 88% في عام 2019، حيث أضافت الدول المتقدمة 10.7 تريليون دولار من الديون الحكومية لمحاولة احتواء الأزمة.

وتوقع ارتفاع الدين الحكومي العالمي 10 تريليونات دولار أخرى خلال العام الحالي، لافتاً إلى أن وتيرة التطعيم ضد كورونا تختلف اختلافا كبيرا بين البلدان، وقد تؤدي صعوبة طرح اللقاح إلى تأخير التعافي، مما يؤدي إلى زيادة تراكم الديون.

وأضاف معهد التمويل الدولي أن دين القطاع الخاص غير المالي ارتفع إلى 165% من الناتج المحلي الإجمالي في 2020 من 124% في العام الماضي.