الديون وفواتير الحكومة تحاصر 90% من مزارعي “الحب الأسمر” بإحدى المحافظات.. سلة الخبز بخطر

يس عراق: بغداد

يعيش مزارعو مدينة العظيم في محافظة ديالى والتي تعد “سلة خبز” المحافظة، تهديدًا ماليا واقتصاديا كبيرًا وسط تراكم الديون التي تحاصر 90% من المزارعين فضلا عن فواتير الكهرباء الحكومية المرتفعة.

 

وقال رئيس مجلس ناحية العظيم السابق  محمد ضيفان العبيدي في تصريح صحفي، ان” 90% من مزارعي العظيم التي تمثل سلة الخبز في ديالى لم ينالوا مستحقاتهم من تسويق الحنطة حتى الان رغم مرور اشهر على وعود حكومية متكررة”.

واضاف العبيدي، انه” رغم الديون المتراكمة يتفاجأ مزارعو العظيم بفواتير جباية كهرباء مرتفعة جدا وصلت الى ملاييين الدنانير بشكل غير مسبوق مؤكدا بانه في كل بلدان العالم الزراعة تدعم من اجل تحقيق الاكتفاء الذاتي ودعم الاقتصاد لكن في العراق الوضع مختلف جدا وكان هناك من يريد انهاء ملف الزراعة عبر الضغط على المزارعين”.

واشار العبيدي الى ان” المزارعين في وضع حرج جدا بين ديون متراكمة ووعود حكومية لم ترى النور وبين فواتير واجبة الدفع والا ستقطع الاسلاك داعيا وزارة الكهرباء الى اعطاء مرونة في اليات التعامل مع المزارعين وانتظار استلامهم مستحقاتهم المالية المتاخرة منذ اشهر”.

وتعد العظيم سلة خبز ديالى بسبب غزارة انتاجها من محصول الحنطة والذي يصل الى الاف الاطنان سنويا”.