الذهب يربح بفعل تراجع الدولار وعوائد السندات الأميركية

يس عراق: متابعة

يمضي الذهب على مسار تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي، إذ يلقى الدعم من تراجع طفيف للدولار وعوائد الخزانة الأميركية.

 

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1740.99 دولار للأوقية (الأونصة). والمعدن الأصفر مرتفع بأكثر من 0.6% منذ بداية الأسبوع الجاري. وربحت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.5% إلى 1741.60 دولار.

 

وقال روس نورمان، المحلل المستقل، إن “تصحيحيا في عوائد الخزانة الأميركية لأجل عشر سنوات، وفي الواقع في مؤشر الدولار الأميركي يقدم دفعة محدودة لأسعار الذهب، لكننا كنا هنا من قبل حول مستوى 1745 دولارا ولقي الذهب بعض المقاومة”.

 

“لا يبدو أن الذهب حصل على الكثير من الزخم وراءه أو بما يكفي لدفعه. ربما نحتاج إلى مؤشر مقنع بأن تلك التصحيحات في العوائد والدولار الأميركي أكثر استدامة، ولا برهان على ذلك في الوقت الحالي”.

 

وتراجعت العوائد القياسية الأميركية لأجل عشر سنوات بعد أن ارتفعت لأعلى مستوى في أكثر من عام عند 1.754% أمس الخميس، بينما تخلى الدولار عن مكاسب حققها في التعاملات المبكرة.

 

وكرر مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي هذا الأسبوع تعهده بإبقاء أسعار الفائدة قرب الصفر وتوقع نموا اقتصاديا وتضخما أعلى هذا العام.

 

ويُستخدم الذهب عادة في التحوط من ارتفاع التضخم، لكن صعودا قويا في الآونة الأخيرة لعوائد الخزانة الأميركية ألقى بثقله على المعدن النفيس الذي لا يدر عائدا.

 

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزل البلاديوم 2.8% إلى 2608.25 دولار للأوقية، بعد أن ارتفع 7.3% في الجلسة السابقة.

 

والمعدن المستخدم في الحفز بقطاع السيارات على مسار تسجيل قفزة أسبوعية بنحو 11% وهي الأكبر منذ أوائل نوفمبر تشرين الثاني.

 

واستقرت الفضة عند 26.05 دولار للأوقية ونزل البلاتين 0.9% إلى 1196.69 دولار.