الذهب يرتفع مع نزول الدولار إلى أدنى مستوى في أكثر من سنتين

ارتفعت أسعار الذهب مع تراجع الدولار إلى أدنى مستوياته في أكثر من عامين بفعل احتمالات زيادة المساعدات المالية في حزمة التحفيز الأميركية، لكن توزيع لقاحات للوقاية من كوفيد-19 حول العالم وزيادة الإقبال على المخاطرة قيدا مكاسب المعدن النفيس.

ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.56% إلى 1888.50 دولار للأونصة، وزادت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.57% إلى 1893.60 دولار.

لامس مؤشر الدولار أدنى مستوى له منذ إبريل/ نيسان 2018 بعد قرار زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل إرجاء اقتراع على زيادة مدفوعات مساعدات مالية للتخفيف من تداعيات كوفيد-19 إلى 2000 دولار.
يعد الذهب أداة للتحوط في مواجهة التضخم وانخفاض قيم العملات اللذين سينجمان على الأرجح عن إجراءات التحفيز الكبيرة.
بالنسبة إلى المعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.92% إلى 26.42 دولار للأونصة، وربح البلاتين 1.4% إلى 1064.00 دولارًا للأونصة في حين قفز البلاديوم 2.09% إلى 2376.10 دولار للأونصة.
سنة الانتعاش
ارتفعت أسعار الذهب بنحو 24.17% منذ بداية العام الحالي، وذلك من نحو 1514 دولارًا للأونصة مع بداية العام الحالي.
شهد عام 2020 وصول المعدن الأصفر إلى مستويات تاريخية بعد أن تخطى حاجز 2000 دولار للأونصة، وبلغ أعلى مستوى له في أغسطس/ آب قرب 2067 دولارًا.
توقع محللون لبنك غولدمان ساكس في مذكرة بحثية حديثة نشرتها Busniess Insider أن يواصل الذهب صعوده خلال عام 2021 ليستهدف 2300 دولار للأونصة، بزيادة تبلغ نحو 22% مقارنة بالسعر الحالي.
أرجع البنك توقعه إلى احتمالات زيادة التضخم، وهو ما يدفع بالمستثمرين تجاه الذهب للحفاظ على قيمة أموالهم.
رأى رئيس قسم البحوث في برايم لتداول الأوراق المالية، عمرو الألفي أن الذهب قد يواصل صعوده مع توقعات ضعف الدولار، لأن الفيدرالي الأميركي وعد بإبقاء الفائدة عند معدلات منخفضة لفترة طويلة، وهو ما يؤدي بالتبعية إلى ضعف الدولار وارتفاع الذهب.
أوضح الألفي في تصريح سابق عبر الهاتف لفوربس الشرق الأوسط أنه من الصعب تحديد السعر المستهدف، لكن قد يصعد الذهب بنحو 10% ليعاود الوصول إلى مستويات 2000 دولار، مشيرًا إلى أن تحركات المعدن الأصفر تعتمد بشكل أساسي على تطورات جائحة كورونا ووضع الاقتصاد العالمي، حيث سيواصل ارتفاعه إذا تطورت الجائحة بشكل أسوأ من المتوقع.
بحسب الألفي، صعد الذهب في آخر 50 سنة بمتوسط 11% سنويًا، وقد ارتفع بنحو 23% في العام الحالي، و18% في العام السابق.