الذهب يقفز 51 دولاراً عند التسوية مع خسائر الأسهم

ارتفعت أسعار الذهب بأكثر من 51 دولاراً عند تسوية أولى جلسات العام الجديد، اليوم الاثنين، مع هبوط قوي للأسهم الأمريكية.

وعززت أسعار المعدن الأصفر مكاسبها مع تراجع “داو جونز” بأكثر من 600 نقطة خلال التعاملات.

ولا يزال الدولار الأمريكي يعاني بالقرب من أدنى مستوى منذ أبريل/نيسان لعام 2018، ما يجعل الذهب أرخص بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

فيما قدمت احتمالات فرض قيود أكثر صرامة لمواجهة انتشار الفيروس دعماً إضافياً للمعدن الأصفر.

ويترقب المستثمرون انتخابات الإعادة في ولاية جورجيا الأمريكية، غداً الثلاثاء، والتي ستقرر لمن ستكون السيطرة على مجلس الشيوخ.

وكشفت بيانات اقتصادية عن ارتفاع النشاط الصناعي في الولايات المتحدة لأعلى مستوى في 6 سنوات.

وعند التسوية، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب تسليم فبراير/شباط بنحو 2.7 بالمائة، أو ما يوازي 51.50 دولار، ليصل إلى مستوى 1946.60 دولار للأوقية، مسجلاً أكبر زيادة من حيث النسبة المئوية منذ أبريل/نيسان.

وبحلول الساعة 6:45 مساءً بتوقيت جرينتش، صعد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 2.2 بالمائة إلى 1941.2 دولار للأوقية، رابحاً 43.22 دولار.

وخلال نفس الفترة، استقر مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية عند مستوى 89.92.