الرأي القانوني لخطوة البعثة الاوروبية ورفع علم “المثلية”.. وجعفر الصدر يعلق

يس عراق: بغداد

تكشفت الاراء القانونية حول فعالية سفارة بعثة الاتحاد الاوروبي في بغداد برفع علم المثلية الجنسية الامر الذي اثار ردود فعل شعبية وسياسية واسعة.

يقول سفير العراق في لندن، في تغريدة رصدتها “يس عراق”، ان “الاعراف الدبلوماسية تستوجب احترام البعثات الاجنبية لثقافة البلدان المضيفة ديناً واعرافاً وقيماً اخلاقية”.

واستنكر الصدر بـ”شدة ما قامت به سفارة المملكة المتحدة وكندا وبعثة الاتحاد الاوربي في بغداد، ونطالب بتصحيح هذا الخطأ؛ حفاظا على العلاقات المميزة بين بلداننا”.

 

من جانبه اكد الخبير القانوني علي التميمي، ان خطوة السفارة مخالفة لاتفاقيات فينا، مؤكدا حق العراق الاعتراض على هذه الخطوة.

وقال التميمي في ايضاح ورد لـ”يس عراق” إنه “في قانون العقوبات العراقي عاقبت المادة ٣٩٣ بالإعدام على هذه الجرائم، كذلك القانون ٨ لسنة ١٩٨٨ عاقب على جرائم الدعارة بالحبس ، كذلك القانون ٢٣٤ لسنة ٢٠٠١ عاقب على الزنا واللواط والسمسرة بالإعدام، ايضا المواد .٢١٥ و٢٢٠ عاقبت بالحبس والغرامة على الاساءة لسمعة البلد بمثل هذه الجرائم”.

 

واكد انه “ايضا المادة ٣٧٦ من ذات القانون عاقبت  بالسجن ٧ سنة على العقود الباطلة في عقود الزواج، ايضا المواد ٤٠١ وما بعدها وما يتعلق بهتك الحياء العرضي، وايضا المادة ٣ من قانون الأحوال الشخصية وضعت شروط العقد الصيح ومثل هذه الجرائم تخالف ذلك “.

واشار الى انه “اما رفع اعلام المثليين فوق اعلام سفارات الدول في العراق فهذا يخالف المواد ٩ و١٠ و١١ من اتفاقية فينا لسنة ١٩٦١ الخاصة بالعلاقات الدبلوماسية ويحق للعراق الاعتراض عليها وطلب إزالتها”.