الزراعة تتحرك بشأن ارتفاع اسعار الخضراوات

يس عراق: بغداد

أعلنت وزارة الزراعة، اليوم الأحد، أن الأمن الغذائي مؤمن بشكل كامل، فيما أشارت إلى معالجات حكومية للسيطرة على أسعار المحاصيل الزراعية في الأسواق.

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف إن “وزارة الزراعة مهمتها تأمين وتحقيق الأمن الغذائي للمواطن من خلال المحاصيل الستراتيجية التي تصرف في البطاقة التموينية ومنها الحنطة، بالإضافة الى محاصيل الخضراوات وغيرها”، مبيناً أن “محاصيل الخضراوات مؤمنة وتحت السيطرة بالإضافة إلى قطاع الدواجن فهو مؤمن على الرغم من ارتفاع الأسعار الذي نتج عن الكثير من التدخلات والحلقات التي من الممكن معالجتها في تخفيف واستقرار الأسعار”.

واضاف أن”هناك معالجات حكومية من شأنها تخفيف الأسعار ومنها على نطاق وزارة الزراعة التي تستطيع المعالجة من خلال احتواء المنتج المحلي”، مبيناً أن”العراق مؤمن غذائياً، ففي عام 2019 استطاع تحقيق أربعة ملايين و750 الف طن من الحنطة وبالتالي حقق أمناً غذائياً تاماً ولم يتم استيراد الحنطة من الخارج، وكذلك عام 2020 أيضا تم تحقيق خمسة ملايين و100 ألف طن، وأن الوزارة لديها فائض بحدود 600 الف طن هذا العام”.

وتابع أن “محافظة واسط أصبحت الأولى وسلة العراق في إنتاج الحنطة فضلاً عن وجود مساحات إروائية كثيرة في المحافظة، لأن قلة الأمطار في الكثير من المحافظات المعتمدة على الأمطار الديمية لم تنتج الحنطة بشكل جيد ومنها نينوى”، مؤكداً أن “العراق يحتاج الى ما يقارب أربعة ملايين وسبعمائة وخمسين ألف طن من الحنطة لسد النقص من الاستهلاك”.

وأوضح أن “هناك خزيناً لهذه السنة حيث تم انتاج هذا العام بحدود أكثر من ثلاثة ملايين و500 ألف طن من الحنطة، وهناك خزين ستراتيجي من العام الماضي وسيتم تأمين البطاقة التموينية”.

وأشار الى أن”هناك خطة زراعية مقبلة وأن الوزارة ستواصل العمل بها من اجل تحقيق الأمن الغذائي خاصة بعد الحصول على المستحقات المائية”، مبيناً أن “وزارة الموارد المائية أمّنت المياه للخطة الشتوية القادمة حتى تستطيع الوزارة تأمين الامن الغذائي للمواطن وبشكل كامل”.