الزراعة تصوّب مجددًا نحو قرار الحكومة بفتح الاستيراد: أحد اسباب تراجع الانتاج الزراعي في البلاد

سوق اسواق مزروعات خضر

يس عراق: بغداد

أوجزت وزارة الزراعة، اليوم السبت، أبرز أسباب تراجع نسب الإنتاج المحلي من المحاصيل والمنتجات الزراعية، فيما اشارت الى ان قرار فتح الاستيراد بدون اجازات فضلا عن شح المياه وتخفيض المساحات المزروعة ابرز اسباب تراجع الانتاج.

 

وقال المتحدث باسم الوزير، هادي هاشم حسين، إنه “مؤخراً ظهرت أزمة عالمية للغذاء لعدة أسباب منها الحروب والنزاعات وكذلك الجائحة”، لافتاً إلى أن “ارتفاع مدخلات الإنتاج عالمياً منها أسعار الطاقة والنقل وغيرها أثر أيضاً على وفرة الغذاء وأسعاره عالمياً”.

 

وأضاف حسين أن “أموراً عدة أدت إلى إضعاف القدرة الانتاجية للبلد منها تخفيض الخطة الزراعية إلى 50% أي خفض الإنتاج بواقع 50% مقارنة بالسنوات الماضية، فضلاً عن قرار فتح الاستيراد بدون إجازة الاستيراد استناداً لقرار مجلس الوزراء رقم 70 و72 وقرار رقم 80”.

 

ولفت إلى أن “المزارع والمنتج إذا لم يجدا بيئة ملائمة للإنتاج من دعم يلبي المردود الاقتصادي المرجو من إنتاجه، وكذلك ضعف منافسة المنتج وضعف حماية المنتج المحلي، سيؤدي كل ذلك إلى عزوف المزارعين عن الزراعة، وإضعاف قابلية انتاجهم، فضلا عن تخفيض الخطط الزراعية بسبب الشح المائي”.

 

وأكد أن “جميع هذه الأسباب تؤدي بالإجمال إلى ضعف الناتج الكلي من المحاصيل والمنتجات الزراعية، وبالتالي انخفاض مساهمة هذا الناتج في تحقيق الاكتفاء والأمن الغذائي على مستوى البلد”.