الزراعة تنهي جدل التكهنات.. حرق محاصيل الحنطة والشعير ممارسة علمية لا تخريبية

بغداد: يس عراق

قالت وزارة الزراعة ، الاثنين، إن ما تم حرقه من مخلفات الحقول في بعض المحافظات قضية علمية ولا علاقة لها بالتخريب.

وأوضحت الوزارة في بيان ورد الى “يس عراق” أن حرق مخلفات حقول الحنطة في محافظات النجف والديوانية وديالى بعد الحصاد هو للاستفادة من هذه المخلفات لاحتوائها على العناصر المعدنية، والتي تعتبر مغذيات للتربة لذا يتم حرق متبقيات الحصاد داخل الحقول لتكون مفيدة لنمو محصول الشلب، وتحسين صفاته النوعية.

وأضاف البيان، “تؤكد الوزارة ان هذه الممارسات الزراعية لا تدخل ضمن إطار التخريب او الاضرار بالاقتصاد الوطني الزراعي او الامن الغذائي وانما ممارسة تستند الى جوانب علمية، حيث يتم جمع هذه المخلفات بعد حرقها للاستفادة منها تغذويا للمحصول الاخر وهو الرز.

وتابع ، “تدعو الوزارة الجميع للتعاون معها وعدم إيجاد ارضية للشائعات التي تهدف لزعزعة ثقة المواطن بالمؤسسة المسؤولة عن أمنه الغذائي” .