الزعيم.. محمد الغزي

كتب: محمد الغزي
بنص السعدون ويم تمثاله الناس مدافع ، هذا اللي يضحك ،ذاك اليصفك بيده وثالث ياخذ سيلفي ، ووحدة تهلهل واختها تصيح وتستغفر : الله قادر الله قادر
جيتت بنص العالم ، مديت راسي منهو ؟ شنهو ؟ : واحد لابس هدوم الزعيم ، اي بدلة وسدارة ، لا ويشبهه ، حباية ومفشوكة بالنص ، هذا يحضنه ، ذاك الياخذ وياه صورة وثالث يضحك : هلكد تحبه ، جنك تتقمص ؟
بس الرجال المبهوت ، يتلفت يمنه ويسره ويسأل : هذا السعدون ؟!
تخيل ويطلع عبد الكريم قاسم عدل وهذا اللي عرضوه بالتلفزيون مشهد تمثيلي وينزل للشارع ببدلته ويقول : انا الزعيم ، ويشوف هذه التحولات بالمجتمع وبالسياسة وبالمدينة !!.
يقولون له ان البعثيين حكموا ، وان العراق احتل لاسقاط نظام صدام ، صدام الشقاوچي اللي حاول يغتالك بالرشيد صار رئيس وخطف الدولة ومقدراتها ثم انتهى الى حبل الاعدام ، بس بعديش ؟ بعد محرقة وحرب طاحنة وي ايران وبعدها كعد البلد على الحديدة من يوم غزو الكويت وبعد ما أجت قوات احتلال امريكية وبريطانية ومن جنسيات الدنيا ووياها شركات نفطية وانه اكو عبقري اسمه حسين الشهرستاني منحها تراخيص في حقول النفط … النفط اللي انت بديت قصة تأميمه
وبين ما يستفهم والناس هذا اللي يتبارك بيه وذاك المتعجب وهذا اليضحك ورابع يجفت وبأبطه جريدة يصيح بعلو صوته بربي هذا كرومي :
تمر تظاهرة لشباب ويهتفون بعلو الصوت :
هايه شبابك ياوطن هايه ضحت بدمها ورفعت الرايه
يسال كرومي ذولي منو ؟
تجاوبه الناس : ذولي الأمل .. متظاهرين حتى يخلصون البلد من المؤامرة
يرد كرومي : ماكو مؤامرة تصير والحبال ممدودة .. مو كلنا من هوستوا ” اعدم ..لا تكول ما عندي وكت اعدمهم الليلة”.
تجاوبه الناس : لا احبيب ذولي يختلفون يختلفون
توصل تظاهرة الشباب ويضيع عبد الكريم بنصهم وما يبقى بس هتاف واحد : هايه شبابك ياوطن هايه ضحت بدمها ورفعت الرايه.