السائحون الأجانب يتزاحمون على العراق.. أور تجتذب 60 زائرًا اجنبيًا خلال اسبوعين قبل المباشرة بتطويرها

يس عراق: بغداد

منذ اسابيع مضت، تضج مواقع التواصل الاجتماعي بصور لسائحين اجانب من كلا الجنسين وهم يتجولون في مختلف مناطق ومحافظات العراق، في تصاعد ملحوظ لاعداد السائحين خلال فترة قليلة.

وتغيب الاحصائيات الرسمية من هيئة السياحة والاثار عن عدد السائحين والوجهات التي يفضلونها في العراق فضلا عن كيفية تجولهم او ارشادهم سياحيًا، حيث ان غالبًا ما يكون معهم متطوعون لارشادهم.

وحدها مفتشية آثار ذي قار، اعلنت عن عدد السياح الاجانب الذين زاروا مدينة أور الاثرية تحديدًا، خلال الاسبوعين الماضيين.

وقال مدير مفتشية آثار ذي قار، عامر عبد الرزاق ان “مدينة أور الاثرية استقبلت قرابة الـ60 سائحاً أجنبياً خلال الأسبوعين الماضيين”.

واضاف عبد الرزاق ان “المدينة استقبلت وفوداً سياحيةً أجنبية وعربية، منها فنلندية وبريطانية والمانية وكويتية ولبنانية”، موضحا ان “السائحين وصلوا لزيارة زقورة اور وبيت النبي ابراهيم الخليل (ع) وبقية الاماكن الاثارية ومتحف الناصرية الحضاري”.

وبدأت اور تجتذب الزائرين رسميًا قبل ان يتم الشروع بتأهيلها فعليًا وبناء المدينة الابراهيمية، حيث منذ زيارة بابا الفاتيكان الى مدينة اور، التفتت الحكومة العراقية للاهتمام بالمدينة الاثرية فيما تخطط لبناء المدينة الابراهيمية.

وقد تم رصد 19 مليار دينار عراقي لتنفيذ المدينة الابراهيمية حتى الآن، وهي ستكون عبارة عن مدينة تضم مختلف المشاريع الحكومية والاستثمارية، كالفنادق والمراكز السياحية والترفيهية، فضلا عن المتاجر والأسواق العصرية والتراثية وغيرها من مرافق خدمية، فيما قام مواطن مسيحي عراقي، بالتبرع ببناء كنيسة ومسجد ومركزا لحوار الأديان، في المدينة الإبراهيمية.