سعدون لـ”يس عراق”: المشروع الوطني للإنترنت بإنتظار موافقة وزارة الإتصالات لتنفيذ المرحلة الأخيرة

بغداد: يس عراق

أكد المشروع الوطني للإنترنت، الثلاثاء، أنه بإنتظار موافقة وزارة الإتصالات ليبدأ بتنفيذ المرحلة الثانية من المشروع وهي مرحلة مد الكابل الضوئي إلى المنازل.

وقال المتحدث بإسم المشروع مصطفى سعدون لـ”يس عراق”: إن “المشروع أكمل قبل أشهر طويلة كل مخططاته لتنفيذ المرحلة الثانية وهي الأخيرة، وأكمل كافة التحضيرات التقنية أيضاً، ونحن ننتظر الآن موافقة وزارة الإتصالات للبدء بهذه المرحلة”.

وأضاف أن “المشروع الوطني للإنترنت حريص على أن يقدم خدمة مستقرة ومستمرة للمواطنين، لكن للأسف تأخرت هذه الخدمة عليهم طويلاً، ونتمنى أن لا تطول أكثر، فهم يتضررون من تأخر وصول الخدمة، وتتضرر الدولة أيضاً من هذا التأخير بسبب فوات واردات كبيرة لميزانيتها، كما أن المستثمر أيضاً يتضرر”.

وعبر سعدون عن أمله في أن تُساعد وزارة الإتصالات وبقية مؤسسات الدولة المعنية بإستمرار تقديم الدعم للمشروع الذي سيقدم خدمة متطورة للمواطن العراقي.