السعودية تستعد لموسم حج “استثنائي”.. واليات جديدة بتدخل عسكري

يس عراق: متابعة

تستعد الجهات المختصة في المملكة العربية السعودية، لاجراء موسم الحج في ظروف استثنائية والمتمثلة بتحديات ومخاطر فيروس كورونا، فيما سيكون التنظيم هذا الموسم مختلفًا وفقا للتحديات.

وأعلنت قيادات قوات أمن الحج جاهزيتها لأمن وسلامة حجاج بيت الله الحرام خلال موسم حج هذا العام 1441،

وأكدت قيادات قوات أمن الحج خلال المؤتمر الصحفي الأول الذي عقد اليوم الاحد في مقر مركز العمليات الأمنية الموحد  بمكة المكرمة، أن وزارة الداخلية تضطلع بمسؤوليات من خلال مواسم الحج تتمثل في مسؤوليات مرورية وتنظيمية وأمنية.

 

وأوضح نائب مدير الأمن العام قائد قوات أمن الحج اللواء زايد بن عبدالرحمن الطويان أن وزارة الداخلية ممثلة في الأمن العام والقطاعات المشاركة أكملت استعداداتها لأداء فريضة الحج بأمن وسلامة، لافتا النظر إلى أن حج هذا العام مختلف واستثنائي ويقام وفق إجراءات استثنائية نتيجة ما يمر به العالم من جائحة كورونا، مبينا أن حج هذا العام سيكون وفق أعداد محدودة وإجراءات وتدابير وقائية حرصا على سلامة الجميع وتطبيقا لمقاصد الشريعة الإسلامية في حماية النفس البشرية.

 

وأفاد بأن جميع القوات أكملت استعداداتها لتطبيق كافة البروتوكولات الصحية والتدابير الوقائية، حيث سيكون هناك طوق أمني شامل على المشاعر المقدسة بحيث لن يسمح إطلاقا بالدخول إلى المشاعر المقدسة إلا من لديه تصريح نظامي صادر من الجهات المختصة ووفق الأعداد المحددة، كما سيكون هناك طوق على الحجاج في مواقعهم بالمشاعر المقدسة وكذلك على تنقلاتهم حفاظا على سلامتهم والقائمين على خدمتهم.

 

وأكد أن من يتجاوز ولا يلتزم بالتعليمات ستطبق بحقه العقوبات السابقة، إضافة إلى العقوبة التي تم إقرارها هذا العام الممثلة في غرامة مالية تبلغ 10 آلاف ريال وتتضاعف عند تكرار المخالفة، موضحا أن أعداد الحجاج هذا العام ستكون من 160 جنسية مختلفة من الإخوة المقيمين ومن المواطنين بحيث تكون نسبة الحجاج من المقيمين 70% والباقي من المواطنين، مشددا على أنه لا يوجد شيء اسمه حملات ومكاتب للحج، داعيا إلى عدم الانسياق حول من يدعي بوجود حملات للحج.