السفارة الأميركية ببغداد تستبق تظاهرة الصدر بـ”لافتات” تحذيرية: لا تقتربوا من هذه الأماكن

اظهرة صور حصلت عليها “يس عراق”، اليوم الخميس، لافتات كتبت على جدار السفارة الاميركية في بغداد تتضمن تحذيرات من الاقتراب منها.

وتأتي هذه اللافتات بعد تظاهر انصار الحشد امام السفارة بداية الشهر الحالي وقبيل تظاهرات مليونية دعا لها مقتدى الصدر للخروج يوم غد ضد الوجود الاميركي في العراق.

 

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد حشد بعد دعوته لتظاهرة مليونية يوم غد الجمعة تطالب بخروج القوات الاجنبية من العراق ، فيما كتب بتغريدة له بمنصة تويتر ” ثورة عراقية لا شرقية ولا غربية”، قائلا “هبّوا يا جند الله وجند الوطن إلى مظاهرة مليونية سلمية موحدة تندد بالوجود الأميركي وبانتهاكاته”.

ودعا الصدر في تغريدة اخرى أنصاره إلى المشاركة الواسعة في المظاهرات المطالبة بإخراج القوات الأميركية من العراق، والمقرر أن تنطلق يوم غد في حي الكرادة ببغداد.

ففي تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قال الصدر “لقد دقت ساعة الاستقلال والسيادة، فهل أنتم عاشقون للوطن؟”. وأضاف “يا عشاق الوطن، هبوا لنصرة المعشوق فهو يستصرخكم”.

وكتب مخاطبا أتباعه “أبشروا بعراق مستقل يحكمه الصالحون، لا فساد فيه ولا غزاة، فهمم العشاق تزيل الطغاة”.

وتحدثت تقارير إعلامية عن عودة الصدر إلى محافظة النجف جنوب بغداد قادما من إيران للمشاركة في المظاهرة المليونية.

وحددت الجهات الداعمة للمظاهرة ساحة الحسنين في حي الكرادة قرب أحد مداخل المنطقة الخضراء، لتنظيم المظاهرة التي ستنطلق صباح غد الجمعة وسط إجراءات أمنية مشددة.

ومن المتوقع أن يبدأ مساء اليوم إغلاق الطرق ونشر القوات في التقاطعات المرورية وتهيئة الشوارع القريبة من مكان المظاهرة لمرور المشاركين فيها، بعيدا بعدة كيلومترات عن تجمعات المتظاهرين الأخرين المناهضين للحكومة في ساحة التحرير وسط بغداد.