السفارة الاميركية تتوعد “المسؤولين الفاسدين” ومنتهكي حقوق الانسان بعقوبات جديدة

بغداد: يس عراق

اكدت السفارة الاميركية لدى بغداد ،اليوم الثلاثاء، ان الولايات المتحدة الاميركية ستواصل مساءلة الافراد المتورطين بانتهاكات حقوق الانسان والمسؤولين الفاسدين.

وذكر بيان للسفارة الاميركية لدى بغداد نشرته على صفحتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي وتابعته “يس عراق”، ان ‘الولايات المتحدة إتخذت إجراءً بحق أربعة أفراد في العراق متورطين في قضايا فساد أو إنتهاكات لحقوق الإنسان’، مبينا ان ‘هذه العقوبات تشمل حظر التواصل مع المؤسسات المالية الأمريكية، وحظر القدرة على التعامل مع الشركات الأمريكية، أو الحصول على تأشيرات لزيارة الولايات المتحدة’.

واضافت السفارة بحسب البيان، ان ‘هذه الخطوات تُظهر إلتزامنا للعمل مع الحكومة العراقية وجميع العراقيين المناهضين للفساد وإنتهاكات حقوق الإنسان المُرتكبة من قبل مسؤولين حكوميين’.

واكد، اننا ‘سنواصل مساءلة الأفراد المتورطين بإنتهاكت حقوق الإنسان بما في ذلك إضطهاد الاقليات الدينية والمسؤولين الفاسدين الذين يستغلون مناصبهم لملىء جيوبهم بالمال واحتكار السلطة لصالحهم على حساب مواطنيهم’.