السفير البريطاني لدى بغداد يدين قصف الخضراء ويربطه بالاقتصاد العراقي ويستاء من فشل تمرير علاوي

يس عراق: بغداد

أدان السفير البريطاني لدى بغداد، ستيفن هاكي، اليوم الاثنين، القصف الصاروخي ليلة أمس الأحد على المنطقة الخضراء بغداد، فيما أعرب عن خيبة أمله بفشل البرلمان بتمرير حكومة محمد علاوي.

وقال هاكي في تغريدة تابعتها “يس عراق”، “ندين بشدة الهجوم الصاروخي على المنطقة الخضراء في بغداد ليلة امس. ان مثل هذه الهجمات ترهب المواطنين العراقيين وتؤثر سلباً على الاقتصاد العراقي بالإضافة الى تقويض سيادة الدولة. ليس هناك أي دولة أخرى في العالم تواجه مثل هذا الإرهاب العشوائي، ان الشعب العراقي يستحق الأفضل بكثير”.

وعن فشل اختيار محمد علاوي، أكد هاكي، “بعد مضي اكثر من ثلاثة اشهر على استقالة رئيس الوزراء، نتقاسم خيبة الامل مع العراقيين لفشل البرلمان في اختيار رئيس وزراء جديد .العراق بحاجة ماسة، واكثر من أي وقت اخر، الى حكومة قوية قادرة على توفير الامن والاستجابة لمطالب المتظاهرين والتعامل مع فايروس كورونا”.

علاوي يعتذر

وكان رئيس مجلس الوزراء، محمد توفيق علاوي، قد قدم أمس الاحد، اعتذاره عن التكليف لرئيس الجمهورية برهم صالح.

وقال علاوي في بيان تلقته “يس عراق”، إنه “عندما تم تكليفي كنت قد وعدت الشعب بأني سأترك التكليف في حال مورست ضغوط سياسية لغرض تمرير اجندة معينة على الحكومة التي اعتزم تشكيلها، وعليه كان قراري تشكيل حكومة مستقلة من اجل العمل دون التزامات حزبية او ضغوطات من اجل الإسراع بتنفيذ مطالب الشعب، واني على علم تام بأن الإصرار على هذا الشرط سيكلفني تمرير حكومتي لان الجهات التي غرقت بالفساد وتاجرت بالطائفية والعرقية ستكون اول متضرر، واني لو قدمت التنازلات لكنت الان مباشر بعملي كرئيس لوزراء العراق”.