السلطات الصينية تقبض على الفاعل الأول بانتشار فيروس كورونا: مارس الجنس مع حيوانات بينها الخفافيش!

يس عراق: بغداد

نشرت صحيفة ديلي ريبورت الصينية، اليوم الجمعة، تقريرًا عن الشخص الأول المتسبب بانتشار فيروس كورونا في الصين من خلال ممارسته الجنس مع الخفافيش والحيوانات بحسب الصحيفة.

بداية القصة:

ين داو تانگ،البالغ من العمر 24 ،من مقاطعة هيوبي؛ هو اول حالة تم تسجيلها في 17 من نوفمبر الماضي وفقا للبيانات الصينية.

تظن الحكومة الصينية انه اصيب بالمرض بعد عدة ” اتصالات جنسية مع خفافيش” وبعض الحيوانات الاخرى.

في تصريح من مسؤل صيني، قال، إن “المريض الاول اصيب بالمرض بعد عدة اتصالات جنسية شرجية و مهبلية و فموية، خاصة مع الخفافيش،”.

والد المريض المعني، ين جنك زنك تانك، اخبر الصحف مدى أسفه و خجله من أفعال ابنه “الجنسية المنحرفة”، قائلًا، أن ابنه لجأ لهكذا أفعال لانه لم يجد زوجة وفضّل الجنس مع الحيوانات على أن يكون مثلي الجنس، حيث قال، “انا اعتذر عن افعال ابني الذي كان يشكو دوما من قلة النساء في الصين و عدم رغبتهة بمضاجعة الرجال”.

وأمر المسؤولين الصينين بالابتعاد عن الجنس مع الحيوانت للفترة الراهنة، وحذروا خصوصا من الخفافيش.

الحكومة الصينية محذرة المواطنين انها سوف تغرم ماديا كل من يتصل جنسيا مع أي حيوان كان، وقد تصل العقوبة إلى السجن، حتى انتهاء الوباء.

في مقاطعة هيوباي يعد صحن الخفافيش من الاكلات المفضلة، ولا يتوقف على ذلك، حين يعد الجنس مع الخفاش في الثقافة الصينية الحديثة مطيل للعمر ويزيد الحظ و يحسّن الرؤيا.

ترجمة: ضرغام أبو السود

 

فيديو غراف.. رحلة فيروس كورونا من ووهان إلى لومبارديا.. كيف تسببت محاولات إخفاء الوباء بإيقاف الكرة الأرضية؟