السلطة في العراق والمرشح للوزارة

السلطة في العراق غير قابلة للسقوط كالأنظمة الأخرى بل قابلة للتفكك التدريجي والسبب انها ليست نظامًا سياسيًا بل هي تحالف مليشيات ومصالح مالية متعدد الرؤوس ، المجابهة مع الجمهور ستزداد تقتيلا وتشدد النظام الدولي سيؤدي الى التفكك التدريجي لهذا التحالف ولكن قبل ذلك سنمر بحالة فوضى

اما الاسماء التي تم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمرشحي رئاسة الوزراء هي عناوين فشل لا أكثر، فقيادة العراق لا تحتاج لموظف مرتزق بل تحتاج لمفكر يمتلك حس الزعامة.

والقيادة الحقيقية للمستقبل سيتم بزوغها كشروق الشمس وليست بترشيحات لاحزاب فاسدة ومخترقه.

د هيثم هادي نعمان الهيتي