السويد تعود إلى وزير الدفاع نجاح الشمري وتفتح قضية أخرى

كشفت الصحف السويدية، الثلاثاء، قيام السلطات الامنية في السويد باجراء تحقيقات ضد وزير الدفاع نجاح الشمري، بالتزامن مع اعلان النيابة العامة إجراء تحقيق بشأن فيما وصفه ارتكاب الوزير لـ”جرائم ضد الإنسانية”.

وذكرت الصحف، أن “الشرطة السويدية تجري تحريات ضد وزير الدفاع نجاح الشمري على خلفية احتيال اجتماعي”.

وأوضحت انه تم رفع عدة تقارير ضد الشمري حول “جرائم حرب مشتبه بها في العراق”، مشيرة الى ان “الوحدة الوطنية للجريمة الدولية والجريمة المنظمة تعمل الآن لمعرفة كيفية المضي في التحقيق”.

وكانت الصحف السويدية سلطت خلال الايام الماضية الضوء على أن “الوزير الشمري يحمل الجنسية السويدية أيضا، سجل نفسه تحت اسم آخر بالقرب من ستوكهولم طوال أعوام، وحصل على مساعدات حكومية مختلفة، على الرغم من أنه كان يعيش في بغداد”، الا ان وزارة الدفاع اعلنت في بيان ان “الوزير قد كلف محاميا سويديا مع مساعديه برفع دعاوى قضائية ضد الصحف والمواقع السويدية والعربية التي تناولت تلك الملفات الزائفة والتي وراءها الطرف الثالث المعروف بهيمنته على الاعلام والصحف الصفراء في العالم”.