الشرطة تحقق في مزاعم كسر كريستيانو رونالدو هاتف أحد المشجعين

يس عراق: متابعة

تحقق شرطة مقاطعة مرزيسايد البريطانية، في اعتداء مزعوم يفيد بأن مهاجم مانشستر يونايتد كريستيانو رونالدو كسر هاتف أحد المشجعين.

ونُشرَت لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي إلى جانب تعليقات تزعم أنه حطم الجهاز أثناء مغادرته أرض الملعب بعد خسارة فريقه 0-1 أمام إيفرتون.

وقدم رونالدو (37 عاماً) اعتذاراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي في وقت لاحق قائلاً “آسف”.

وقالت شرطة مرزيسايد إنها تحقق في “تقارير عن هجوم مزعوم” حصل في غوديسون بارك يوم السبت.

وقال متحدث باسم الشرطة إنهم على اتصال مع كل من ناديي مانشستر يونايتد وإيفرتون.

وأضاف المتحدث باسم الشرطة: “بينما كان اللاعبون يغادرون الملعب في الساعة 2:30 من بعد الظهر، وردت أنباء عن تعرض صبي للاعتداء من قبل أحد أعضاء الفريق الضيف أثناء مغادرتهم أرض الملعب”.

وتابع: “التحقيقات جارية ويعمل الضباط حاليا مع إيفرتون لمراجعة لقطات كاميرات المراقبة ويقومون بإجراء تحقيقات واسعة النطاق مع الشهود لتحديد ما إذا كان الاعتداء قد وقع”.

وطلبت الشرطة “من أي شخص لديه معلومات عن هذا الحادث الاتصال بمكتب وسائل التواصل الاجتماعي التابع لشرطة مرزيسايد عبر تويتر Twitter MerPolCC أو مركز اتصالها على فيسبوك Facebook Merseyside Police، مشيرين الى الرقم المرجعي 228، بتاريخ 9 أبريل/نيسان 2022”.

ومن جهته، قال نادي مانشستر يونايتد إنه على علم بـ “حادثة مزعومة” و”سيتعاون مع أي تحقيقات للشرطة”.

ودمرت النتيجة آمال يونايتد في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، بعدما هزم أمام فريق إيفرتون الذي كان فوق منطقة الهبوط بنقطة واحدة قبل انطلاق المباراة.

وقال كريستيانو رونالدو في اعتذاره: “ليس من السهل أبداً التعامل مع المشاعر في اللحظات الصعبة مثل تلك التي نواجهها”.

وأضاف اللاعب البرتغالي “يجب أن نتحلى دائماً بالاحترام والصبر وأن نكون مثالاً يحتذى به لجميع الشباب الذين يحبون هذه اللعبة الجميلة”.

ومضى قائلاً “أود أن أعتذر عن غضبي، وإذا أمكن، أود أن أدعو هذا المشجع إلى مشاهدة مباراة في أولد ترافورد كعلامة على اللعب النظيف والروح الرياضية”.