الشرق الأوسط يتصدّر واردات السيارات المستعملة من كوريا الجنوبية وليبيا في المركز الأوّل

سجّلت شحنات السيارات المستعملة الكورية انخفاضًا بنسبة 17.5% عام 2020 الماضي عن معدلات العام 2019، حيث بلغت إجمالي 346.68 ألف وحدة، سحبت ليبيا منها أكثر من 100 ألف سيارة.

وأوضحت المؤسسة الكورية لإدارة ميناء إنتشون، أن تداعيات تفشي فيروس كوفيد-19 في العالم، هي السبب الرئيسي لهذا التراجع، بحسب ما نقلت وكالة يونهاب الرسمية للأنباء.

انخفاض شحنات السيارات المستعملة
مثّلت ليبيا أكبر وجهة للسيارات المستعملة الكورية عبر ميناء إنتشون، مسجلة 102 ألف سيارة ، تليها اليمن (39 ألف وحدة)، الأردن (26 ألف وحدة)، غانا (17 ألف وحدة)، سلطنة عمان (16 ألف وحدة)، وكمبوديا(13 ألف وحدة).
تمثّل شحنات السيارات المستعملة إلى دول الشرق الأوسط من كوريا الجنوبيّة أكبر نسبة عبر ميناء إنتشون، رغم تسجيلها تراجعات العام الماضي على خلفية تداعيات جائحة كوفيد-19.
نقلت وكالة يونهاب الكوريّة عم مصادر في قطاع السيارات المستعملة في البلاد أن صادرات السيارات المستعملة إلى الشرق الأوسط تشهد “انتعاشا تدريجيًا منذ النصف الثاني من العام الماضي”.
استحوذ ميناء إنتشون على 90% من إجمالي صادرات السيارات المستعملة للبلاد، وسجل رقمًا قياسيًا سنويًا في صادرات السيارات المستعملة في 2019.
آخر تطورات كوفيد-19
سجّلت كوريا الجنوبية أكثر من 78 ألف إصابة بالفيروس، فيما بلغ عدد الوفيات 1425 شخصًا.
أقر مجلس الوزراء في كوريا الجنوبية،في سبتمبر/أيلول الماضي، موازنة قياسية غير مسبوقة تبلغ 555.8 تريليون وون (469.8 مليار دولار أميركي) للعام 2021، لتحقيق الانتعاش الاقتصادي بعد تفشي وباء فيروس كوفيد-19.
تعتزم كوريا الجنوبية تطعيم نحو 60% من سكان البلاد البالغ عددهم 52 مليون نسمة في الربع الثاني من عام 2021.
توصلت كوريا الجنوبية إلى اتفاق مع AstraZeneca لشراء لقاحها في الوقت الذي تسعى فيه لتأمين الإمدادات وسط تجدد تفشي الوباء في البلاد.
خصصت الحكومة 172 مليار وون (نحو 157.2 مليون دولار) لشراء 60 مليون جرعة من اللقاحات بشكل أولي خلال هذا العام.
كوريا الجنوبيةكوفيد-19