الصحة العالمية تحسم جدل “المشروبات الكحولية وكورونا”

متابعة يس عراق:

نشرت منظمة الصحة العالمية، تقريراً تحذيرياً بشأن نزعة استهلاك المشروبات الكحولية تحت غطاء قضائها على فايروس كورونا في الجسم او الحد منه.

وقالت المنظمة إن الترويج للكحول كعلاج فعال ضد الفيروس يأتي ضمن المعلومات المظللة التي انتشرت في ظل جائحة كورونا.

وذكر تقرير مضار مختلفة لاستهلاك الكحول، وقالت أن الكحول ضار بالصحة بشكل عام، ويزيد من خطر الإصابة كما يدفع إلى العنف حتى بين الأزواج والشركاء.

وأشارت المنظمة إلى أن استهلاك أي كحول يشكل مخاطر صحية، ولكن استهلاك الكحول الإيثيل عالي القوة (الإيثانول)، لا سيما إذا تم مزجه مع الميثانول، يمكن أن يؤدي إلى عواقب صحية وخيمة، وقد يؤدي إلى الموت.

وحذرت من أن يؤدي استهلاك الكحول إلى تفاقم الضعف الصحي، و مخاطر على الصحة العقلية، مشددة على أن شرب الكحول لا يحمي من الفيروس، بل قد يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة.

كما حذرت أن الكحول يعرض الجهاز المناعي في الجسم للخطر ويزيد من خطر النتائج الصحية السلبية. لذلك يجب على الناس تقليل استهلاكهم للكحول في أي وقت، وخاصة خلال الجائحة.

وانتشرت شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي تقول إن الكحول يقتل فيروس كورونا المستجد، وتسبب الأمر في وفيات في إيران جراء  تسمم العشرات بمادة الميثانول.