الصحة العالمية توضح أسباب ارتفاع إصابات كورونا في العراق

يس عراق: متابعة

ردت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأحد، على بعض العراقيين الذين ما زالوا ينكرون وجود فيروس كورونا، مما يتسبب بارتفاع أعداد المصابين في البلاد.

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق، أدهم إسماعيل، في تصريح صحفي، إن “بعض العراقيين ما زالوا ينكرون وجود فيروس كورونا، مما يتسبب بارتفاع أعداد المصابين خصوصا في اليومين السابقين”.

وأضاف، أن “السبب الأول لارتفاع الإصابات، هو عدم التزام المواطنين بإجراءات الحظر والوقاية منذ شهر رمضان وحتى الآن، وعدم تطبيق عزل المدن بشكل فعال من قبل الدولة”، مبينا أن “السبب الثاني، هو عزل المدن التي كانت تعزل من الخارج، لكن الحياة في داخلها كانت طبيعية”.

وتابع، ممثل الصحة العالمية في العراق، أن “السبب الثالث هو عدم تصديق بعض المواطنين وجود فيروس كورونا، وحتى اليوم هناك من ينكر وجوده”.

وأشار إسماعيل إلى أن “الشائعات أدت إلى أن تتصرف الناس بشكل طبيعي، وتتبادل الزيارات وتقيم المناسبات”، لافتا إلى أن “استلام الدولة لمختبرات جديدة، زاد من الفحوصات وكشفت أعدادا جديدة من المصابين”.

وأكد أن “نسبة الوفيات في العراق انخفضت بنسبة 3%”، مؤكدا أن “العراق يمتلك حاليا 22 مختبرا للفحص مع إقليم كردستان”.

وكانت وزارة الصحة والبيئة العراقية، أعلنت ، امس السبت ، تسجيل 1252 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في عموم البلاد، و33 حالة وفاة ناجمة عن الفيروس التاجي.