الصحة العراقية: عودة الانشطة الرياضية مرهونة بالموقف الوبائي لكورونا

يس عراق- بغداد

اكد وزير الصحة حسن التميمي، الاثنين، انه تم رصد العديد من الخروقات اثناء مباريات الدوري المحلي من خلال التواجد على مدرجات الملاعب وعدم الالتزام بقواعد التباعد الجسدي مشيرا الى ان عودة الانشطة الرياضية تعتمد على الموقف الوبائي.

وقال التميمي في تصريح متلفز، إن “هنالك فرقا ما بين ممارسة الرياضة وحضور الجمهورالى الملاعب وهذا ما تم رصده في جميع المباريات التي جرت في الدوري المحلي “، مبينا ان ” وزارة الصحة ناقشت هذه المواقف مع وزارة الشباب والرياضة خصوصا بعد ظهور السلالة الجديدة من فيروس كورونا في العراق “.

واضاف التميمي ان ” الوزارة لديها تقييم للموقف الوبائي خلال الاسبوعين المقبلين وبعدها سيحسم الامر بحسب الموقف الوبائي “، لافتا الى ان ” قرارات اللجنة العليا تم تعميمها على الوزارات كافة ومن ضمنها وزارة الشباب والرياضة الملمة بهذا الموضوع ومن المؤكد ان الجميع في وزارة الشباب والهيأة التطبيعية حريصون على سلامة الرياضيين والمواطن العراقي بشكل عام”.

وتابع التميمي ان” وزارة الصحة لديها قراءات مسبقة واصدرت عشرات البيانات حول امكانية ظهور السلالة الجديدة وضرورة الالتزام بقواعد السلامة، ولكن للاسف لم نجد اي استجابة من قبل المواطنين ولذلك كان اتخاذ الاجراءات بناءًعلى توصيات من اللجان الاستشارية ومراكز الرصد الوبائي “، لافتا الى ان” الفترة السابقة كانت نسبة الاصابات 2% من عدد الفحوصات واليوم اصبحت 6% وهذا امر مقلق ويستحق النظر اليه بعين الاعتبار و ان الغاية من تعليق النشاطات الرياضية هي المحافظة على امن وسلامة المواطنين “.