الصحة العراقية قلقة: كورونا عاد إلى أشخاص متماثلين للشفاء(فيديو)

يس عراق: بغداد

كشف وزير الصحة العراقي، جعفر علاوي، عن خشيته من عودة فيرويس كوورنا للمتماثلين للشفاء في العراق، مبينًا أن الوزارة شكلت لجنة وفحصت المتشافين وأظهرت النتائج إصابة خمسة منهم.

وقال علاوي في تصريح متلفز أطلعت عليه، “يس عراق” إن “وزارة الصحة شكلت لجنة لإجراء فحص شامل للمتماثلين للشفاء من فيروس كورونا البالغ عددهم قرابة 700 حالة وأظهرت التحاليل أن فيروس كورونا عاد لخمسة منهم”.

 

 

تجارب من العالم

وكالة رويترز قالت إن عددا متزايدا من مرضى الفيروس التاجي الذين تم تسريحهم في الصين وأماكن أخرى يبدون نتائج إيجابية بعد التعافي، وأحيانا بعد أسابيع من السماح لهم بمغادرة المستشفى، يعودون بنفس الأعراض الأولى، ما قد يجعل القضاء على الوباء أكثر صعوبة.

وقالت حكومة محافظة أوساكا في اليابان، إن امرأة تعمل مرشدة للحافلات السياحية أثبت الاختبار أنها شفيت، أعيدت للمستشفى مرة أخرى بعدما ثبت أنها مصابة بالفيروس التاجي، للمرة الثانية.

بعد هذه الحادثة، توالت تقارير طبية من عدة مستشفيات في محافظات أخرى في الصين تفيد بأن بعض المرضى الذين يخرجون من المستشفيات متعافين، يعودون إليها ولديهم أعراض فيروس كورونا المستجد مرة أخرى!

لماذا؟

يقول خبراء إن هناك عدة طرق يمكن فيها للمرضى الذين شفوا، أن يصابوا بالفيروس مرة أخرى.

قد لا يحترم أولئك المرضى فترة النقاهة، ومنهم من لا يأخذ ما يكفي من المضادات الحيوية لتطوير المناعة ضد الفيروس، لذلك يصابون به مرة أخرى.

وافترض علماء أن يكون الفيروس “ثنائي الطور”، ما يعني أنه كامن قبل ظهور أعراض جديدة.

وفي 21 فبراير الماضي، أعيد إدخال مريض خرج من مدينة تشنغدو جنوب غرب الصين بعد عشرة أيام من خروجه عندما عاد اختبار المتابعة إيجابيا.

وأخبر لي شيويه تشونغ، نائب مدير مركز الأمراض المعدية في مستشفى غربي الصين ، صحيفة “بيبولز ديلي” أن المستشفيات تختبر عينات الأنف والحلق عند تقرير ما إذا كان يجب إخراج المرضى، لكن الاختبارات الجديدة وجدت الفيروس في الجهاز التنفسي السفلي.

أستاذ الطب في جامعة إيست أنجليا البريطانية بول هانتر قال من جانبه، إن “من الممكن أن يكون الفيروس لا يزال يشتغل في النظام التنفسي عند بداية أعراض التعافي ” ثم تابع “قد يكون الاختبار الأخير قبل قرار الخروج ليس دقيقا”.

دراسة أجرتها الجمعية الطبية الأميركية عن أربعة أفراد مصابين تم علاجهم في ووهان، مركز الوباء، قالت إنه من المرجح أن بعض المرضى الذين تم شفاؤهم سيظلون حاملين لليفروس حتى بعد استيفاء معايير الخروج.

لذلك أصبحت مستشفيات الصين تشترط على المرضى إجراء اختبار تثبت نتائجه خلوهم من الفيروس، وعدم إظهار أي أعراض، ولا تشوهات في الأشعة السينية قبل خروجهم.