الصحة تؤكد فرض الحظر الشامل والجزئي 14 يوماً: نمنع تسارع اصابات كورونا

كشفت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، مضمون توصيتها بفرض حظرين شامل وجزئي لأسبوعين إضافيين في البلاد، فيما أكدت وجود تغيير بالموقف الوبائي نتيجة الحظر الجاري.

وقال مدير دائرة الصحة العامة، رياض الحلفي، في مقابلة متلفزة، إن “هناك تغييرا في الموقف الوبائي نتيجة الحظر، خلافاً للتنبؤات التي توقعت تصاعداً سريعاً بعدد الإصابات، فقد عمل الحظر على خفض العدد التسارعي لنسبة 14% “.

وأضاف الحلفي، أن “تسجيل أكثر من 4600 اليوم كان متوقعاً، وعليه يجب ان يستمر الحظر لفترة أطول لمنع حدوث تسارع أكبر بعدد الإصابات”.

وكشف الحلفي، أن الوزارة رفعت “توصية إلى اللجنة العليا بفرض الحظر الشامل لمدة أسبوع بعد انتهاء فترة الحظر الحالية، على ان يليه حظر جزئي لمدة أسبوع أيضاً، وبعدها ندرس الموقف الوبائي قبل إصدار قرار جديد”.

وبشأن توزيع لقاحات كورونا التي وصلت البلاد اليوم، أوضح مدير دائرة الصحة العامة، أن “توزيع اللقاحات على المحافظات يتم حسب النسبة السكانية في كل محافظة، ونفس الفئات التي اعلنا عنها يتم منحها التطعيم”، مؤكدا أن “كل اللقاحات التي اقرتها اللجنة الوطنية آمنة “.

وتابع، أن “270  مليون شخص تم تلقيحهم في العالم حتى الآن، ومن عانوا من مشاكل وأعراض أعداد محدودة جداً”، مبينا أن “اللقاح سيوفر نسبة عالية من الحماية وتصل ببعض اللقاحات إلى 90% وان اصيب الشخص المطعم فالاعراض تكون خفيفة”، مشيرا بذات الوقت إلى أن “60%  من الإصابات الجديدة المسجلة في العراق، هي من السلالة البريطانية”.

وأعلنت وزارة الصحة والبيئة العراقية، الثلاثاء (2 آذار 2021)، تسجيل ارتفاع جديد بأعداد إصابات وفيات كورونا في البلاد، فيما تصدرت محافظة البصرة كأعلى محافظة سجلت إصابات خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقالت الوزارة في بيان موقفها الوبائي اليومي إن “عدد الفحوص المختربية التي اجرتها دوائر الصحة اليوم بلغت أكثر من 39 فحصاً، أثبتت إصابة 4690 شخصاً بكورونا”.

وأضافت، أن “الوزارة سجلت 30 حالة وفاة، بالإضافة، إلى تماثل 3517 شخصاً إلى الشفاء من فيروس كورونا”.

وبلغ عدد الوفيات المسجلة منذ دخول الوباء، 13458، والإصابات الكلية ارتفعت إلى 703778، وحالات الشفاء بلغت 643156 بنسبة تعاف وصلت إلى 91.4 بالمئة.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الصحة والبيئة، بدء حملة تلقيح المواطنين بلقاح سينوفارم الصيني، الذي وصل في وقت متأخر من ليل يوم أمس.

وذكرت الوزارة في بيان مقتضب تلقته (بغداد اليوم)، أنه “بإشراف وزير الصحة والبيئة، حسن محمد التميمي بدأت حملة التلقيح في العراق”.

ومن جهته، أوضح التميمي في تصريح صحفي، أن “ما وصل من اللقاح الصيني هو منحة من جمهورية الصين الى الشعب العراقي، وستستمر عمليات توصيل اللقاحات إلى كافة المراكز الصحية”.

وأضاف قائلاً: “سنستهدف كل المواطنين المشمولين باللقاح، وسنعتمد بتوزيع اللقاح على نسبة السكان في المحافظات، ليتم توزيعها بشكل عادل وآمن ومجاني”.