الصحة تتحدث عن شيء “تخافه” في العراق أكثر من تصاعد الاصابات.. ماهو؟

يس عراق: بغداد

عزت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الاثنين، تأخير الحجوزات على اللقاحات الى تزايد اقبال المواطنين على مراكز التطعيم بعد ثبوت فعاليتها وعدم دقة الشائعات المتداولة بشأنها، بينما اكدت ان خطر الوباء ما زال قائما.

وقالت عضو الفريق الإعلامي الطبي الساند للوزارة د. ربى فلاح في تصريحات انه “لا يمكن الحكم على الموقف الوبائي ليوم أو يومين للتصريح بتعدي مرحلة الخطر من فيروس كورونا»، مؤكدة، أنه “ما زال الخطر قائما ويمكن ان نشهد سلالات أخرى تجعلنا في تحديات اكبر من السابق”.

 

 

ولفتت الى امكانية ازدياد عدد الاصابات بالوباء في حال عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية من لبس الكمامة والتباعد الاجتماعي وعزوفهم عن اخذ اللقاح”.

 

وأضافت فلاح، “لا نعتمد على الموقف الوبائي اليومي، وما زال الوقت مبكرا للوصول الى مناعة القطيع”.

 

وعن سبب التأخير في الحجوزات على اللقاح، عزت المتحدثة ذلك الى “ازدياد الزخم في طلب اللقاح بعد اطمئنان المواطنين لفعاليته وعدم تسجيل اعراض جانبية للملقحين بما يهدد حياتهم”، مشددة على ان “هذا الوعي لدى المواطنين اسهم في تقليل أعداد الإصابة بالفيروس، إضافة إلى اجراءات اللجنة العليا للصحة والسلامة”.