الصحة تتحدث عن نوعية وفعالية اللقاحات المتوفرة بالعراق.. وتوجه رسالة للمواطنين

يس عراق: بغداد

أصدرت وزارة الصحة والبيئة اليوم السبت بيانًا هامًا بشأن حملة التلقيح الجارية في العراق ضد جائحة كورونا مشيرة إلى أهمية تلقي اللقاح ومدى الفعالية التي يوفرها ضد الفيروس.

وقالت الوزارة في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إنه “لا زالت جائحة كورونا تمثل تحدي كبير  للأنظمة الصحية في مختلف الدول ،حيث وصل عدد الاصابات بالعالم اكثر من ١٢٧ مليون اصابة وما يقارب  ٢،٧ مليون وفاة خلال الموجات المتتالية التي تضرب دول العالم وأخرها الموجة الثالثة للجائحة التي تعصف بدول عدة .

 

وتابعت: “و كذلك يستمر التصاعد بعدد الاصابات في بلدنا العزيز  نتيجة عدم الالتزام بالاجراءات الوقائية والتلكؤ في تطبيق الحظر الصحي الشامل بسبب التبعات الاقتصادية و العبء المعيشي على اصحاب الدخل المحدود مما يؤدي الى صعوبة السيطرة على هذا الوباء وضعف تطبيق تلك الاجراءات .

 

وبينت انه “لقد حرصت وزارة الصحة منذ بدء الجائحة على مراقبة التطورات العلمية ونتائج البحوث العلمية لأنتاج اللقاح المخصص لكوفيد ١٩ ، وفور اعلان تحالف كافي – مرفق كوفاكس عن انشاء تحالف دولي لضمان التوزيع العادل للقاحات وفتح باب الانضمام اليه ، فقد سارع العراق الى الانضمام الى هذا المرفق وتم توقيع الاتفاقية الانضمام الى المرفق في شهر ايلول عام ٢٠٢٠ ، وكذلك التواصل مع شركات فايزر وسينوفارم لضمان التعاقد معهما بشكل مبكر ، واستطعنا التعاقد على ٢٠ مليون جرعة تكفي لتلقيح ٥٠ % من المواطنين الاعزاء كمرحلة اولى من خطة التحصين الوطنية .

واضافت انه “أنجزت مؤسساتنا الصحية توزيع ٥٠ الف جرعة من لقاح سينوفارم على الشرائح ذات الاختطار العالي من الملاكات الطبية والصحية والاجهزة الامنية و أصحاب الامراض المزمنة وتم توزيع ٣٣٦ الف جرعة من لقاح استرازنيكا الذي تم استلامه يوم الخميس ٢٥ اذار من مرفق كوفاكس على اكثر من ٦٦٠ منفذ تلقيحي في عموم البلاد مع توفر كل الاستعدادات اللازمة لإستقبال المواطنين وتلقيحهم ، وباشرت المراكز الصحية اليوم السبت بتلقيح المواطنين المسجلين ضمن قاعدة التسجيل الالكتروني الوطنية .

 

وأكدت وزارة الصحة والبيئة على “أهمية اللقاحات والتي تعتبر السبيل الأقصر للسيطرة على الوباء حيث تحمي الانسان من الاصابة بالمرض بنسبة تتراوح بين  ٧٠-٩٥٪؜ في مختلف اللقاحات المقرة عالميا ولكنها تمنع الاصابة الشديدة بنسبة ١٠٠٪؜ وتحمي من خطر الوفاة ، وكذلك نشير الى مأمونية وسلامة اللقاحات وفعاليتها كونها مقرة من منظمة الصحة العالمية والهيئات العلمية الدولية .

وتابعت: “ونهيب بالمواطنين الاسراع الى التلقيح في المراكز الصحية المعتمدة للمسجلين على المنصة الإلكترونية وفق المواعيد المرسلة لهم ، وأيضا لشريحة غير المسجلين حيث سيقوم الموظف المختص في المركز  بتسجيلهم ضمن قاعدة البيانات ومن ثم تلقيحهم”، داعية “كافة الوزارات ومؤسسات الدولة الحكومية وغير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني على حث منتسبيها للإسراع بالتسجيل عبر المنصة الالكترونية لتلقي اللقاح.، وندعو القنوات الاعلامية ورجال الدين ورؤساء العشائر على حث المواطنين لتلقي اللقاح والاستماع الى التعليمات والاجراءات الصحية الصادرة عن المؤسسات الصحية الرسمية”.