الصحة تطبق خطة موسعة وشاملة عقب ارتفاع الاصابات.. وتتحدق عن قرارات صارمة

يس عراق: بغداد

قالت وزارة الصحة والبئية، اليوم الخميس، انها بدأت بتطبيق خطة موسعة تشمل زيادة كميات اللقاحات الواصلة وأعداد منافذ التلقيح في بغداد والمحافظات، فيما أكدت ان اي قرارات تتخذ بخصوص حظر التجوال الجزئي أو الشامل هي من صلاحيات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية.

وذكرت عضو الفريق الطبي الاعلامي ل‍وزارة الصحة ربى فلاح حسن ان “أي قرارات تتخذ بخصوص حظر التجوال الجزئي أو الشامل هي من صلاحيات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، وهي وحدها من تحدد الرفع أو التقليص أو التمديد”، مبينا ان “زيادة اعداد الاصابات التي شهدها العراق اسفرت عن دخول البلاد في موجة وبائية ثالثة اشد خطورتا من الموجات السابقة”.

 

واضافت، “سنشهد قرارات صارمة واشد من القرارات الحالية والغرض منها الحد من انتشار الوباء ومنع دخول اي سلالات اخرى اذا استمرت اعداد الاصابات في تزايد”، كاشفة انه “في الايام القليلة ستصل لقاحات كبير اخر لمواجهة كورونا”.

 

واوضحت ان “استمرار زيادة اعداد الاصابات هو دليل على تهاون المواطنين بالاجراءات الوقائية وعدم اخذ اللقاح”، لافتة الى ان “الموجة ثالثة من كورونا امتازت بسرعة الانتشار واصابة الفئات العمرية الصغيرة وشدة الاعراض والحالات الحرجة وخصوصا كبار السن”.

 

وناشدت، “جميع رموز المجتمع الدينية والسياسية والعشائرية ومنظمات المجتمع المدني ببذل المزيد من الجهود لحث المجتمع على الالتزام بالإجراءات الوقائية وحثهم على تلقي اللقاح لأنه السبيل الوحيد لردع هذا الوباء الخطير وتقليل الإصابات والوفيات”.

 

وأشارت الى أن “وزارة الصحة بدأت بتطبيق خطة موسعة تشمل زيادة كميات اللقاحات الواصلة وأعداد منافذ التلقيح في بغداد والمحافظات”، لافتة الى ان ” جميع الكوادر الطبية والصحية مستنفرة لمواجهة الموجة الثالثة الخطيرة”.