الصحة تطلق تحذيرًا يتعلق باخذ اللقاحات.. والمطعمون قد يحتاجون لاعادة التلقيح!

يس عراق: بغداد

يبدو أن المطعمين بفيروس كورونا، سيكونون بحاجة لاخذ التطعيم مرة اخرى بعد فترة لاتنقص عن الـ6 أشهر، حسبما بينت وزارة الصحة العراقية التي اكدت عدم فعالية اللقاحات “مدى العمر”، فيما حذرت من “خلط” جرعتي لقاح من نوعين مختلفين من اللقاحات.

وحذّرت وزارة الصحة والبيئة، من تطعيم الأشخاص بلقاحات مختلفة ضمن نظام الجرعتين، إلا بعد مرور مدة تتراوح بين 6 أشهر إلى عام على إكمال التلقيح الأول وفق النظام المذكور، بينما توقعت أنْ تنخفض الإصابات بوباء كورونا أكثر في الأيام المقبلة.

 

وقالت عضو الفريق الطبي الإعلامي في وزارة الصحة الدكتورة ربى فلاح حسن في تصريح صحفي، إنَّه “لا يجوز تطعيم الشخص بلقاحات مختلفة على جرعتين لأنَّه سيشعر بأعراض غير مريحة ومتعبة، ويجب الالتزام بنوع واحد من اللقاحات”.

 

ويستخدم العراق حالياً ثلاثة أنواع من اللقاحات هي سينوفارم واسترازينكا وفايزر، إذ يجري التطعيم للأشخاص بواسطة جرعتين وفق مدد زمنية معينة مقرة من منظمة الصحة العالمية.

 

وأضافت أنَّ “الباحثين مستمرون بإجراء بحوث في المشكلات الصحية التي يسببها التطعيم بلقاحين مختلفين”، مبينةً أنَّ “جميع اللقاحات لا تعطي مناعة مدى الحياة، وقد نحتاج إلى جرعات منشطة بعد مرور ستة أشهر أو عام بحسب التحورات، وبإمكان أي شخص أنْ يلجأ إلى التطعيم بلقاح مختلف بعد تلك الفترة، حالها حال الانفلونزا الاعتيادية التي يتم تلقيحها سنوياً”.

 

ولفتت إلى “إمكانية ظهور أعراض جانبية عند الحصول على أي من اللقاحات المتاحة حالياً ويختلف أحدهما عن الآخر بطريقته بالعمل، لكنها أثبتت فعاليتها بنسب متفاوتة، وأي شخص له الحرية باختيار أي لقاح، ولكن من الجانب العلمي كلّ اللقاحات آمنة وفعالة”.

 

وسبق أنْ أعلن مدير دائرة الصحة العامة في وزارة الصحة رياض عبد الأمير الحلفي أنَّ “شركة فايزر ستضاعف كميات اللقاح المجهز للعراق في شهر تموز المقبل بـ 10 أضعاف مما يصلنا حالياً وربما ستكون هناك قلة في اللقاحات في شهر حزيران المقبل”.