الصدريون يقدمون مقترح انهاء الاتفاقية الامنية مع واشنطن وابعاد المستشارين الامريكيين

قدم تحالف سائرون الذي يقوده زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مقترح قانون لرئاسة مجلس النواب العراقي لإنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال رئيس التحالف صباح الساعدي في بيان “تقدمنا إلى رئيس مجلس النواب بمقترح قانون لإنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية وإلغاء القسم الثالث من اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعتين مع الولايات المتحدة الأمريكية”.

وأضاف أن “مواد القانون هذا تقترح إنهاء التواجد الأمريكي والأجنبي في العراق، ومنع تواجد أي قواعد عسكرية على أرضه، وكذلك إنهاء تواجد المدربين والمستشارين العسكريين الأمريكيين والأجانب في العراق خلال سنة واحدة من تاريخ إقرار هذا القانون”.

وأشار إلى أن “إعطاء الحق للحكومة أن تتقدم لمجلس النواب باستقدام مدربين للقوات المسلحة العراقية في حال الحاجة إلى ذلك، لكن بموافقة الأغلبية المطلقة لعدد أعضاء مجلس النواب”، مبيناً أنهم “بهذا المقترح يضعون رئاسة المجلس أمام مسؤوليتها القانونية والدستورية بإحالته إلى لجان الأمن والدفاع والعلاقات الخارجية والقانونية من أجل اتخاذ الخطوات القانونية لتشريعه”.

وتابع “بهذا القانون المقترح نضع حدا للقواعد العسكرية الأمريكية والأجنبية في العراق والتكهنات التي لم تعط الحكومة جوابا شافيا حولها يطمئن الشعب العراقي حول سيادة دولته وأرضه وعدم انتهاكها بأي شكل كان”.