الصدر والشيوعي يتبرأون من بيان التحرير:  لم نرشح العكيلي والأسدي ولن نصوت لأحد

بعد ساعات قليلة من خلاف معتصمي ساحة التحرير مع اصحاب القبعات الزرقاء التابعين لمقتدى الصدر، بشأن ترشيح شخصيتين لرئاسة الوزراء، سارع صالح محمد العراقي المقرب من مقتدى الصدر الى نفي الترشيح.

حيث اعلن العراقي عبر تغريدة له بموقع فيس بوك” براءة التيار من المرشحين لرئاسة الوزراء عبد الغني الأسدي ورحيم العكيلي.

لن نصوّت

وقال صالح العراقي في تعليق باحدى صفحات الفيسبوك، التي تساءلت عن علاقة التيار الصدري بمرشحي ساحة التحرير عبد الغني الاسدي ورحيم العكيلي، أجاب “لن نرشح احد… ولن نصوت لاحد”.

واضاف “اذا لم يتم تدارك الامور فالعراق الى الاسوأ”.

مواصفات

وفي وقت سابق من اليوم ذكر معتصمو ساحة التحرير في بيان، أن “القبعات الزرق سيطرت على منصة المطعم التركي “بالقوة واعلنوا عن ترشيحهم الى الفريق “عبدالغني الاسدي”والقاضي “رحيم العكيلي” لرئاسة الوزراء”.

واضاف البيان: ” اذ نود ان نبين اننا لم ولن نرشح أي شخصية ولا زلنا مع المواصفات التي طرحتها ساحات الاعتصام فقط”.

في حين اكد النائب المستقيل وعضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي، اليوم السبت، ان الحزب لم يقدم أي مرشحين لرئاسة الحكومة ولا يدعم مرشحا محددا.

شروط المنتفضين

وقال فهمي في بيان صحفي، “يجري تداول اسماء مرشحين لرئاسة الوزراء في ساحات الاحتجاج، نود التأشير بهذا الصدد ان الحزب الشيوعي العراقي لم يطرح اسم مرشح ولا يدعم مرشحا محددا”.

واضاف”وليس له أي موقف مسبق من أي مرشح لرئاسة الوزراء تنطبق عليه المواصفات والشروط التي توافق عليها المنتفضون في ساحات الاحتجاج”.