الصدر يدعو نوابه في “سائرون ” للتحول الى ” ثائرون ” ويشير الى كلمة برهم صالح .. اول تعليق حول عدم تعليق نوابه عضويتهم !

يس عراق :

نشر المكتب الاعلامي لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر رسالة قال عنها انها مكتوبة من قبل ” ثقة السيد مقتدى الصدر الحاج محمد صالح العراقي ” . تحدثت الرسالة التي تسلمت “يس عراق” نسخة منها :” ان ( نواب الشعب ) واذا لم يقوموا بواجبهم ازاء الشعب فانهم لم يعلقوا عضويتهم فحسب بل ستتم معاقبتهم اوالتخلي عنهم مستقبلا , و ” يا ( سائرون) كونوا ( ثائرون ) تحت قبة البرلمان لكي تصلحوا ما فسد والا فلنا وقفة جادة ” .

نص الرسالة :

” الحكومة بالنسبة لسماحته ( حكومة تكنوقراط مستقل) الا ان الاخرين رفضوا ذلك فاضطر ( التيار) الى دعم المستقلين التكنوقراط الذين لا ينتمون الى التيار اصلا . واما البرلمان ( نواب الشعب ) واذا لم يقوموا بواجبهم ازاء الشعب فانهم لم يعلقوا عضويتهم فحسب بل ستتم معاقبتهم اوالتخلي عنهم مستقبلا.
ولذلك فان المختصين وجهوا لهم بعض القرارات ان لم تطبق في الوقت المحدد فان لنا موقف اخر . وهذا ينطبق على كل المناصب الحكومية التي يجب ان تقوم بواجبها والا فان الجميع لا يمثلون التيار . وان اخرجناهم من الحكومة فانه سيتم استبدالهم بالاسوء وسوف يكون جزء من مشكلة لا جزء من حل . واستقالة النواب يعني استبدالهم باخرين لعلهم اسوء . ومن ناحية اخرى فلا ينبغي الافراط في العتب عليهم في خضم مليشيات ترتع بالبلد وباعتراف رئيس الجمهورية وفي خضم قوانين هزلية لا يمكن تبديلها بسهولة ولا يمكن تعديها بسهولة .. فاذا كان النظام فاشلا فكيف بمن يقوم عليه . فيا ( سائرون) كونوا ( ثائرون ) تحت قبة البرلمان لكي تصلحوا ما فسد والا فلنا وقفة جادة …. فالشعب ما عاد يتحمل بل ان الله سيصب علينا غضبه ان لم تصحوا من هذا الهجوع واسرعوا فقد برح الفؤاد ” .

 

انتهى