الصدر يذكّر باتفاق عراقي – إميركي سابق ويخاطب الفصائل المسلحة: مستعد لإخراج “المحتل” دون تصرفات غير مسؤولة

دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الإثنين، إلى توحيد الصفوف لإخراج “المحتل الأميركي”، فيما نبه الى انه لن يسمح بتحويل العراق لساحة تصفية حسابات.
وقال الصدر، عبر تغريدة على منصة تويتر: “حذرنا سابقا من مغبة زج العراق في الصراعات الإقليمية والدولية، وقلنا إن العراق وشعبه ما عاد يتحمل مثل هذه التصرفات الرعناء”.
وأضاف: “ولو اننا تعاونا سابقا لإخراج المحتل عبر المقاومة العسكرية لما جثم على صدر العراق. ولو اننا تعاونا من أجل عدم إقرار الاتفاقية المذلة لم يحدث ما حدث”.

واكمل الصدر، اليوم أنا على استعداد لإخراجه بالطرق السياسية والقانونية فهل من ناصر ينصرنا؟ فهلموا الى توحيد الصفوف لإخراجه بأسرع وقت ممكن”، مضيفا: “ولتبعدوا عنكم التصرفات غير المسؤولة من بعض الفصائل العسكرية وليكن زمام الأمر بيد القوات الأمنية حصرا”.
ولفت الى، إن” لم ينسحبوا سيكون لنا تصرف آخر وبالتعاون معكم” لافتا الى أن “الاحتلال وبقيادة الأرعن (ترامب) استغل الفساد المستشري من جهة والهوة الكبيرة بين الساسة والشعب من جهة أخرى”.