الصميدعي يطالب القضاء بـ”إطلاق يد العاكوب” رغم ردود الفعل الغاضبة من أهالي الموصل

يس عراق : متابعات

دعا مفتي أهل السنة والجماعة مهدي الصميدي، اليوم الخميس، القضاء لإطلاق يد محافظ نينوى المقال نوفل العاكوب، رغم ردود الفعل الغاضبة لأهالي المحافظة من تصريحات سابقة له بهذا الخصوص.

وقال الصميدعي في بيان حصلت “يس عراق” على نسخة منه: ” لقد ذهبت الى محافظة نينوى، لخدمة أهلها والتعرف على أحوال الناس فيها، لذلك أطالب القضاء بإطلاق يد المحافظ المسحوبة، لتمشية أحوال الناس الضرورية في المحافظة”، مبيناً أن “القضاء العراقي سيأخذ حقه مِمن تثبت عليه الادانات وشبهات الفساد”.

وإلى ذلك، رد ديوان الوقف السني على تصريحات الصميدعي ببيان، جاء فيه: “بخصوص ما تم اعلانه وتناقلته وسائل الاعلام من تصريحات ممن يزعم أنه مفتي أهل السنة والتي اثارت الشارع في محافظة نينوى فإننا في الوقت الذي ننحاز فيه لمصلحة اهلنا ومحافظتنا نقول: إنها تصريحات شخصية لا علاقة لنا بها، ولا تمثل وجهة نظر رئاسة ديوان الوقف السني ولا مجلس اوقاف نينوى وهو الجهة التي تجمع تحت مظلتها كل المؤسسات الدينية الوقفية في المحافظة”.

وتداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو للصميدعي خلال لقائه عدداً من أهالي المحافظة وممثلي العشائر فيها، تعهد فيه بإرجاع العاكوب إلى منصبه.

وأثارت تصريحات الصميدعي، امتعاض الكثير من أهالي نينوى في وسائل التواصل الاجتماعي، التي دافعت عن “متهم بالفساد والابتزاز والسرقة” بحسب قولهم، فيما عد آخرون تصريحاته “تدخلاً غير مقبول” بشؤون المحافظة.